زوجة إل تشابو ستقر بالذنب أمام القضاء الأميركي

السياسي- وكالات

من المتوقع أن تقر زوجة مهرب المخدرات المكسيكي “خواكين غوزمان” Joaquín Guzmán ، المعروف باسم El Chapo “إل تشابو” (63 عاما) بالذنب في تهم جنائية تتعلق بمساعدة زوجها في إدارة إمبراطوريته التي تقدر بمليارات الدولارات.

واعتقلت السلطات الأميركية Emma Coronel Aispuro “إيما كورونيل إيسبورو” (31 عاما) وهي مواطنة أميركية مكسيكية و ملكة جمال سابقة و أم لتوأم من غوزمان، في مطار دالاس الدولي خارج واشنطن، في فبراير الماضي، للاشتباه في أنها ساعدت زوجها في تجارة المخدرات.

ووجهت لملكة الجمال السابقة تهمة التآمر لتهريب الكوكايين والميثامفيتامين والهيروين والماريجوانا إلى الولايات المتحدة.

إيما كورونيل

وقالت تقارير إنها ستقدم إقرارا بالذنب أمام محكمة فيدرالية في واشنطن، الخميس، وهو ما قد يساعدها في تقليل عقوبتها.

وجرى تسليم غوزمان إلى الولايات المتحدة، في عام 2017، حيث واجه اتهامات بتهريب الكوكايين والهيروين ومخدرات أخرى إلى البلاد بصفته زعيم العصابة، ثم أدين وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد ذلك بعامين, وهو يمضي محكوميته في سجن يخضع لحراسة مشددة في كولورادو.

وشاركت زوجته كورونيل، وفقا لوزارة العدل، في أنشطة الكارتل وساعدت غوزمان مرتين على الهروب من سجن مكسيكي. وظهرت زوجته، كل يوم تقريبا خلال محاكمته في نيويورك التي استمرت نحو ثلاثة أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى