زوج يتخلص من حياته هربًا من الزوجة الخائنة وعشيقها

السياسي-وكالات

تخلص مسن مصري من حياته، بأن قفز من الدور الـ 11 هربًا من محاولة زوجته وعشيقها إجباره على كتب كافة ممتلكاته باسمهما.

تفاصيل الواقعة شهدتها منطقة “عمارات العبور” بمدينة نصر – شرقي القاهرة – حيث تفاجئ سكان المنطقة بالعثور على جثة الرجل المسن، لتنتابهم الشكوك في زوجته الشابة، ورجل غريب كان بصحبتها.

وكشفت التحقيقات، أن الزوج وضع نهايتها بنفسه، عندما وجد نية الغدر من رفيقة دربه وعشيقها الذين هددا بقتله في حالة رفض التنازل عن أملاكه لهما بشكل قانوني، فطلب من زوجته وعشيقها، إمهاله عدة دقائق ليدخل الحمام، ثم يعود ليمنحهما توقيعه على عقود بيع جميع ممتلكاته لهما.

وأشار إلى أنه لن يخرج على قدميه مرة أخرى حتى في حالة تنازله عن ممتلكاته، لزوجته الشابة وعشيقها، وأنهما سيتخلصان منه لكتم جريمتهما، فاختار هو نهايته بنفسه وحرمانهما من التمتع بممتلكاته، حيث أقدم على إلقاء نفسه من الطابق الـ “11”، ليسقط على الأرض جثة هامدة، فيما نجح الجيران في الإمساك بالعشيق، بعدما شكوا في ضلوعه بالجريمة، بينما تم القبض على الزوجة، بعد هروبها من مكان الحادث.

كانت الشرطة تلقت بلاغًا يفيد مصرع مسن، إثر سقوطه من الطابق الـ “11” بإحدى عمارات دائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة الضحية في العقد التاسع من عمره، وأنه غير مقيم في البرج السكني الذي سقط منه.

وكشفت التحريات، أن المجني عليه سقط من شقة بالدور الـ “11”، مستأجرة باسم شخص يدعى “أحمد أ”.

وتبين أن مستأجر الشقة على علاقة غير شرعية مع زوجه المجني عليه، وتدعى “ن. م. س.”، في العقد الثالث من عمرها، وأنهما اتفقا على خطف المجني عليه وإجباره على التوقيع لبيع ممتلكاته، وفق صحيفة “الوطن”.

وأضاف أنه اختطف المجني عليه، وأثناء تواجده في الشقة لتوقيع إيصالات أمانة، غافلهما وقفز من شرفة الشقة، مضيفا أن زوجة الضحية، هربت فور قفزه من الشرفة إلى الأرض.

وقالت المتهمة: “جوزي تعبان ومرضيش يطلقني، فاتفقت مع عشيقي على سرقة فلوسه عن طريق خطفه وإجباره للتنازل عن فلوسه”.

وأفادت تحقيقات النيابة أن المجني عليه ألقى بنفسه من شرفة الشقة هربا من زوجته وعشيقها، بعدما قاما بخطفه وإجباره للتنازل عن ممتلكاته، حيث تم نقل جثمانه إلى مشرحة زينهم لتشريحه وبيان أسباب الوفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق