زيادة كبيرة في راتب أردوغان وسط دعوات للتقشف

تضمن مقترح موازنة تركيا لعام 2021 زيادة كبيرة في راتب الرئيس رجب طيب أردوغان، بما يعادل 3 أضعاف الحد الأدنى للأجور.

وتناقش لجنة التخطيط والموازنة بالبرلمان هذا الأسبوع موازنة العام للحكومة المركزية التركية 2021.

ووفق صحيفة “زمان” التركية فإن اللجنة ستناقش مقترحات موازنة وزارة التجارة على أن يعقبها بالغد مقترحات موازنة وزارة الخارجية.

فيما تبحث موازنة وزارة الداخلية الخميس وموازنة الرئاسة الجمعة.

ونقلت عن صحيفة “بيرجون” أن هناك مقترحا برفع راتب الرئيس إلى 88 ألف ليرة، بجانب زيادة الموازنة المخصصة لإدارة الرئاسة بنحو 886 مليون ليرة ليصل الإجمالي إلى 4 مليارات و39 مليونا و453 ألف ليرة.

يأتي ذلك بينما تشدد المعارضة على ضرورة خفض موازنة القصر الرئاسي الذي تعتبره أحد مصادر النفقات المهدرة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

نائب رئيس تكتل نواب حزب الشعب الجمهوري المعارض في البرلمان، أوزجور أوزيل، علَّق على مشروع قانون الموازنة الجديدة من خلال منشورات على حسابه في تويتر، موضحًا أن رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان سيحصل على زيادة في راتبه الشهري بنسبة 8.3%.

يأتي ذلك في ظل دعوات أردوغان للمواطنين إلى التحلي بالصبر في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها تركيا.

وأضاف أوزيل: “بحسب مشروع الموازنة المقدم إلى البرلمان، يزيد راتب طيب أردوغان بنحو 8.3%، ليصبح 88 ألف ليرة تركية. الزيادة بلغت 6 آلاف و750 ليرة تركية، أي ما يعادل 3 أضعاف الحد الأدنى للأجور. كما زادت ميزانية الرئاسة بنحو 28.1%؛ وفي المقابل يطالبون المواطن بالصبر”.

وكان البرلماني عن حزب العمال التركي، باريش أتاي، قال إن أردوغان ينفق بمفرده 4.5 ملايين ليرة يوميا ليس من ضمنها النفقات السرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى