سازديل “شبيهة كيم كارداشيان”.. جمّدت بويضاتها وأُبعدت عن الكويت

السياسي-وكالات

سازديل​ إعلامية ​لبنان​ية، ولدت في لبنان عام 1987 لأب وأم لبنانيين، ودرست الصحافة في إحدى الجامعات اللبنانية، كما أسست مجلة أجنبية للمرأة، ولُقّبت بـ”شبيهة ​كيم كارداشيان​”.
عاشت في لبنان فترة طويلة مع والديها، ثم إنتقلت إلى ​الكويت​ للعمل في المجال الإعلامي، وقدّمت برنامج حواء الإذاعي، الذي يبث على محطة “مارينا اف ام”، كما قدمت عدة برامج إجتماعية وثقافية خلال مسيرتها الإعلامية.

تشبيهها بـ كيم كارداشيان
ويعود لقب “كيم كاردشيان العرب” لسازديل، للتشابه الواضح الذي يجمعها مع نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان، فتمتلك بشرة داكنة وشعر أسود ناعم، وتحاول أن تتخذ أسلوب كيم كارداشيان نفسه، في إرتداء الأزياء والاكسسوارات.

إتهامها بالغرور
إتُهمتسازديلبالغرور بعد رفضها الأدوار التي تعرض علها، وردّت على ذلك في مقابلة صحفية، وقالت: “أنا لست مغرورة، لكنني حريصة في اختياراتي وبعض الأوقات تتطلب منك التجاهل، وفي الكثير من الأحيان، لا أحب لأحد أن يتجاوز حدوده معي، ولم أسعَ أبداً إلى شراء أي دور، وعلى العكس تماماً، فقد رفضت الكثير من الأدوار التي عرضت عليّ لأنها لا تناسب ما أطمح إليه.
وأضافت أنها متهمة بالتردد على مكاتب الإنتاج للحصول على أدوار، وتابعت: “اتهمت بالغرور بسبب رفضي، ولكن لي وجهة نظر أن الإنسانة يجب أن تحس بما تفعل لذلك، لا أستطيع أن أقبل أي دور للتواجد فقط، أو لمجرد أداء أدوار غير مقتنعة بها، فدائماً أسعى إلى أن أتعايش مع الدور والشخصية التي أقوم بتجسيدها، لذلك يجب أن أقتنع من الرسالة التي سأقدمها من خلال أي عمل درامي أشارك فيه”.

عملية تجميد بويضاتها
إنتشرت عمليات تجميد البويضات بشكل ملحوظ بين المشاهير والفنانين ومن بينهم سازديل، التي أجرت العملية أيضاً.
وكشفت تفاصيل إجراء العملية في مقابلة تلفزيونية، وقالت: “كل فتاة لها سبب في تجميد بويضاتها، وأنا أجريت العملية بسبب ظروف حياتي وأنا ليس عندي وقت لإنجاب الأطفال، وأريد 3 أطفال في وقت واحد”.
وتابعت سازديل: “الشغل أخذ حياتي، وأنا عملت العملية في لبنان، والسوشيال ميديا اهتمت بالموضوع، وهناك فتيات اتحدوا معي وقالولي انتي منحتينا أمل، لأن البويضة تقل جودتها مع تقدم العمر”.


إبعادها من الكويت بسبب هذه الفضيحة
أصدرت وزارة الداخلية الكويتية في شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2020، قراراً بإبعادسازديل، بعد أن دأبت على نشر صور لها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة، من خلال صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي.
ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصادر أمنية، قولها: “إن الإدارة العامة للمباحث الجنائية (مباحث الآداب) أحالت المذيعة إلى إدارة الإبعاد، وجرى حجز تذكرة لها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، المتجهه إلى بيروت”.
وكانت سازديل أثارت ضجة واسعة بعد نشرها مقطع فيديو ترقص فيه في مطبخ منزلها، على أغنية “خطيرة”، للفنان المصري ​رامي صبري​.
وبعد هذا القرار، ردّتسازديلبالكشف عن مفاجأة، وقالت: “سأعود إلى الكويت بمجرد إظهار عقد زواجي من مواطن”.
وفي تصريح لها لجريدة “الراي” الكويتية، أوضحت أن “كل ما حصل معي من قرار إبعاد قامت به وزارة الداخلية سوف يتبخر بمجرد إخراجي لعقد زواجي من زوجي الكويتي، ولكنه في الوقت الحاضر مسافر، وعندما يعود سأخرجه وسأعود للكويت، لأن زوجي كويتي ولا يحق لهم ابعادي”.

وأضافت: “كل ما أعرفه أنني سبق وأن وقّعت على تعهد بعدم ارتداء الملابس الضيّقة والتصوير في سناب شات، وبعد ذلك اتصل علي أحد العاملين في وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي، وأبلغني بضرورة حضوري ثم اتصل علي مرة اخرى يوم الجمعة، وطلب حضوري وأنا كنت في البحر، إلا انني رجعت وذهبت مع محاميتي على أساس أخلص الموضوع بسرعة وأعمل تعهد وامشي”.
وتابعتسازديل: “تفاجأت عند وصولي بأنهم أخذوني وبصموني ووضعوني في الحجز، ولم يمكنوا مندوب السفارة من مقابلتي بحجة انني ذهبت لمقابلة المدير، وفِي الحقيقة أنني لم أقابل أي مدير… وبعد ذلك تم ابعادي”، لافتة إلى أن “وزارة الداخلية لا تملك ابعادي من البلاد، وسأعود بمجرد ظهور زوجي الكويتي الذي يقضي اجازة خارج البلاد”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى