ساعات أبل الجديدة تقيس نسبة السكر في الدم

السياسي – تتعاون شركة ”أبل“ الأمريكية مع شركة التكنولوجيا الصحية البريطانية ”Rockley Photonics“ لتقديم ميزة مراقبة نسبة السكر في الدم، في ساعاتها المقبلة.

وأكدت شركة ”Rockley Photonics“، أن أبل كانت أكبر عميل لها على مدار العامين الماضيين، وأنهما يعملان سويا على صفقة هامة لتطوير منتجات مستقبلية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتركز الشركة البريطانية بشكل كبير على المستشعرات التي تتعقب نسبة الجلوكوز في الدم والضغط ومستويات الكحول، ما يؤكد أن واحدة من هذه الميزات ستكون متاحة في ساعات ”أبل“ المستقبلية.

وتدعم ”أبل“ حاليا مرضى السكري عن طريق أجهزة مراقبة في متاجرها، وتهتم بشكل كبير في الآونة الأخيرة بالمزايا الصحية، ومنها تطوير أجهزة استشعار لسكر الدم يمكن ارتداؤها بدلا من الإبر لقياس نسبته.

وإذا تمكنت ”أبل“ بالفعل من تضمين هذه التكنولوجيا في ساعاتها القادمة، فستوفر ميزة للأشخاص الذين يعانون من الحقن للتحكم في مرض السكري.

يُشار إلى أن ساعات ”أبل“ الذكية لديها شعبية هائلة، حيث تمتلك الشركة 36% من سوق الأجهزة القابلة للارتداء، وتنتج ما قيمته 30 مليار دولار من الأجهزة القابلة للارتداء، وتعد الساعات من أكثر القطاعات نجاحا إلى جانب هواتف ”آيفون“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى