سامسونج تسعى لجعل الهواتف المحمولة القابلة للطي أكثر انتشاراً

السياسي -وكالات

قال مسؤول تنفيذي بريطاني بارز إن شركة سامسونج الكورية الجنوبية للإلكترونيات سوف تجعل الهواتف المحمولة القابلة للطي أكثر انتشاراً من خلال الاستمرار في «الاستماع والتعلم» من جانب المستخدمين من أجل زيادة جاذبيتها.

وكانت سامسونج قد كشفت مؤخراً عن الهواتف القابلة للطي من الجيل الرابع- جالاكسي زد فليب 4 و فولد 4.

وقال كونور بيرس نائب مدير شركة سامسونج في بريطانيا وأيرلندا إنه على الرغم من أن الأجهزة الجديدة ما زالت تصنف ضمن فئة الهواتف المحمولة الاستثنائية، فإنه من المتوقع اتساع استخدام هذه الهواتف يبن شريحة أوسع خلال الأعوام المقبلة.

وقال لوكالة الأنباء البريطانية «بي ايه ميديا»: «سوف تكون الهواتف أكثر شيوعاً، سوف يكون لدينا مستقبل قابل للطي، من حيث الكثير من نقاط الأسعار المختلفة وعوامل الشكل»، مضيفاً أن الهاتفين الجديدين سوف يساعدان في تشكيل هذا المستقبل.

وقال «الأمر يتعلق بالاستماع والتعلم والابتكار، وأعتقد أننا لم نسمع أبدأ بهذا القدر خلال الـ12 شهراً الماضية»، مضيفاً «لذلك أشعر في الحقيقة بالسعادة لأننا نقوم بالفعل بدراسة ما يريده المستهلكون في هذه الأجهزة».

وأوضح«ماذا يريدون؟ يريدون بطارية قوية، لذلك بطارية موبايل فليب 4 الآن تبقى أكثر ثلاث ساعات من ذي قبل، يريدون أداء، الآن لدينا معالج جديد في هذا الجهاز، وهو سنابدراجون+8 جين 1».

وأوضح«بالطبع الجميع يستخدمون هواتفهم من أجل الكاميرات، لذلك قمنا بتحديث الكاميرات، ويشمل ذلك عدسات 50 ميجابيكسل في موبايل فولد 4».

وأكمل«أعتقد أنها أفضل تجربة بناء على آراء مستهلكينا، هذا ما برعت سامسونج في القيام به: نحن نستمع، ونحن نتعلم، نحن نبتكر»، وأشار بيرس إلى أن سامسونج ترصد تحول مستهلكين من شركات منافسة لاستخدام هواتفها القابلة للطي.

وقال «واحد من بين كل أربعة أشخاص يشترون هاتف فليب كانوا من مستخدمي هواتف شركات غير سامسونج، ونحو 13% تحولوا إلى سامسونج من شركة آيفون، وهذا أمر يبعث على الفرح لأنه لم يكن لدينا هذا الأمر من قبل، هذا النوع من التحول».

وقد ارتفع سعر الهاتفين مقارنة بطرازات العام الماضي، ولكن بيرس اعترف بضغوط كلف المعيشة المستمرة التي تواجه الكثيرين، وأشار إلى توسع الشركة في طرح الطرازات لأي شخص يفكر في التحديث في المناخ الحالي.

وقال«نحن في الحقيقة على دراية بكلف المعيشة، أعتقد أن كل من يعيشون في المملكة المتحدة على دراية بها لأنها ضغط يومي نواجهه في حياتنا العادية».

وأضاف«لذلك حين يشترى شخص ما هاتفاً قابلاً للطي، يمكن أن يحصل على قيمة متبقية تصل إلى 580 جنيه استرليني مقابل الجهاز الذي بحوزته- أي جهاز وفي أي حالة، ولكن القيمة تصل إلى 580 جنيه استرليني».

ويمكن للذين طلبوا الهواتف الجديدة مسبقاً الحصول على تأمين لمدة عام من الأضرار وفقاً لبرنامج «كير بلس» لسامسونج، بالإضافة إلى ولوج مجاني لخدمة ديزني بلس لمدة عام.

كما شجع بيرس الشركات المنافسة لسامسونج على دخول أسواق الهواتف القابلة للطي، حيث إن ذلك يساعد في الاختيار والمنافسة والابتكار في هذه الفئة من الهواتف.

وقال بيرس لوكالة بي ميديا «نحن نقوم بالإحماء فقط، الهواتف القابلة للطي مجرد غيض من فيض، هناك الكثير سوف يأتي في المستقبل».

وكانت شركة سامسونج الكورية الجنوبية قد أعلنت أنها تسعى إلى وصول مبيعاتها من الهواتف الذكية القابلة للطي في ألمانيا وحدها إلى نصف مليون جهاز في العام الحالي، وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال مدير الشركة ماريو فينتر مؤخراً: «سيكون ذلك علامة فارقة بالنسبة لنا».

وكانت مبيعات سامسونج من هذه الأجهزة في ألمانيا في العام الماضي وصلت إلى 180 ألف جهاز، وحسْب باحثي الأسواق، وصل إجمالي مبيعات الهواتف الذكية في ألمانيا في عام 2021 إلى نحو 21.5 مليون جهاز.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى