ساندرز : يجب مراجعة المساعدات العسكرية لإسرائيل

السياسي – طالب المرشح السابق لانتخابات الرئاسة الأمريكية والسيناتور عن ولاية فيرمونت، “بيرني ساندرز”، الإدارة الأمريكية بمراجعة المساعدات العسكرية السخية التي تمنحها إلى إسرائيل، مؤكدا أن حجم الدمار الذي ارتكبته الأخيرة في قطاع غزة مُفرِط وغير قانوني وينتهك حقوق الإنسان.

جاء ذلك في تغريدة نشرها “ساندرز” عبر “تويتر”، الأحد، في وقت أكدت فيه احصائيات رسمية وصول عدد الشهداء الفلسطينيين منذ الحملة العسكرية التي يشنها الاحتلال، منذ الإثنين الماضي في قطاع غزة، 192 شهيدا.

وقال “ساندرز”: “حجم الدمار في غزة مُفرِط، يجب أن نحث على وقف فورى لإطلاق النار، يجب أن ينتهي قتل الفلسطينيين والإسرائيليين”.

وتابع في التغريدة ذاتها قائلا: “يجب أن نحث (الإدارة الأمريكية) على إلقاء نظرة فاحصة لما يقرب من 4 مليارات دولار سنويا من المساعدات الأمريكية التي تقدمها لإسرائيل، من غير القانوني أن تدعم الولايات المتحدة حقوق الإنسان”.

وليل السبت-الأحد، شنت طائرات الاحتلال غارات عنيفة للغاية استهدفت منازلا في القطاع، وأسفرت عن مجزرة، ارتقى خلالها أكثر من 40 شهيدا، بينهم أطفال ونساء.

ووفقا لإحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية، بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ الحملة العسكرية التي يشنها الاحتلال، منذ الإثنين الماضي في قطاع غزة، 197 شهيدا، بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، إضافة إلى 1235 إصابة بجراح متفاوتة.

كما استشهد 21 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

والجمعة، دعا “ساندرز، إلى ضرورة وقوف أمريكا مع “حقوق الفلسطينيين” وحياتهم مثلما تدعم حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها.

وأشار، في مقال الرأي الذي نشره في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إلى أن حكومة “بنيامين نتنياهو” اتبعت سياسات “عنصرية” ضد الفلسطينيين على مدار السنوات الماضية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى