ريمونتادا سان جيرمان تقتل أتالانتا في 3 دقائق

السياسي – وضع نادي باريس سان جيرمان، حدا لمفاجآت أتالانتا، وقضى على أخلامه ببلوغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث فاز عليه الأربعاء بهدفين لهدف (2-1)، في مباراة “مجنونة”، حيث حقق النادي الباريسي، الـ”ريمونتادا” في ظرف 3 دقائق.

ودخل المدرب الألماني توماس توخيل، المباراة بتشكيلة، منقوصة من نجمه كيليان مبابي، الذي كان يتواجد على مقاعد البدلاء، بعد عودته قبل أيام قليلة من إصابة في الكاحل، تعرض لها في نهائي كأس فرنسا، أمام سانت إيتيان.

وبدأ اللقاء متوازنا، إلى أن وصلت الدقيقة الـ26، حيث أطلق ماريو بازاليتش “رصاصة”، سكنت شباك الحارس كيلور نافاس، محرزا هدف التقدم لفريق أتالانتا، الذي بلغ دور الربع لأول مرة في تاريخه، كما أنها أول مشاركة له في “تشامبيانز ليغ”. وحاول رفاق القائد تياغو سيلفا، البحث عن هدف التعادل، إلا أن أغلب محاولاتهم كانت فاشلة، لينتهي الشوط الأول بتفوق “الطليان”.

في الجولة الثانية، استحوذ باريس سان جيرمان على مجريات اللقاء، وسيطر على الكرة، خاصة بعد دخول مبابي في الدقيقة الـ60، مكان بابلو سارابيا، حيث تحركت الآلة الهجومية للفريق الفرنسي، الذي شكل خطورة كبيرة على دفاع أتالانتا، إلى جانب البرازيلي نيمار دا سليفا، الذي كان أحد أفضل اللاعبين في المباراة.

وحافظ رفاق أليخاندرو غوميز على تقدمهم، إلى أن “استسلموا” في الأنفاس الأخيرة، حيث نجح البرازيلي ماركينيوس، في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الـ90. بعدها بـ3 دقائق فقط، وجه شوبو موتينغ “ضربة قاضية” لأتالانتا، محرزا هدف “الخلاص” (93′)، مستغلا تمريرة حاسمة من زميله مبابي، لينتهي اللقاء بفوز “البي إس جي” بهدفين لهدف.

وبتأهله إلى نصف نهائي “تشامبيانز ليغ”، سيلاقي رفاق نيمار، المتأهل من مباراة الغد، بين أتلتيكو مدريد ولايبزيغ (20:00 Gmt+1)، حيث سيخوض المباراة القادمة يوم الثلاثاء القادم (18 غشت)، على أرضية ملعب “النور”، معقل بنفيكا البرتغالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى