سجانو الرملة ينكلون بالأسير المضرب أبو عطوان

السياسي – يعتدي سجانو عيادة سجن الرملة، منذ 3 أيام بالضرب والتنكيل، على الأسير الغضنفر أبو عطوان، المضرب عن الطعام منذ 36 يوماً رفضاً للإداري.

وقالت هيئة شؤون الأسرى، اليوم الأربعاء إن إدارة السجن نقلت الأسير “أبو عطوان” من سجن “اهوليكدار” إلى عيادة الرملة الخميس الماضي، واقتحم السجانون غرفته، واعتدوا عليه بالضرب بشكل همجي، ما أدى لاصابته بكدمات ورضوض بمختلف أنحاء جسده.

وأضافت “هيئة الأسرى” في بيانٍ فتش السجانون “أبو عطوان” عارياً، الأمر الذي رفضه الأسير، ليعاوَد السجانون الاعتداء عليه بالضرب والتنكيل وشبحه وربطه بالسرير عارياً لمدة 12 ساعة.

وأوضحت “الهيئة” أنه تم محاكمة الأسير محاكمة داخلية، ومعاقبته بالحبس الإنفرادي لمدة أسبوع بداخلها 3 كاميرات، وسحب جميع أغراضه الخاصة ومنعه من الزيارات.

ويعاني الأسير “أبو عطوان” من هزال وضعف عام وأوجاع في مختلف أنحاء الجسد، بسبب إضرابه عن الطعام المتواصل منذ السادس من مايو/أيار 2021.

وبدأت تظهر عليه مشاكل في التنفس، وآلآم حادة بالرأس والكلى، في ظل استهتار الاحتلال بحياته ورفض الاستجابة لمطلبه العادل بإنهاء اعتقاله الإداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى