سريلانكا تعلن تخلفها عن سداد كافة ديونها الخارجية

ذكرت وكالة “فرانس برس”، اليوم الثلاثاء، أن سريلانكا أعلنت تخلفها عن سداد كافة ديونها الخارجية، ويأتي ذلك في ظل أزمة اقتصادية عميقة تشهدها البلاد.

وتشهد سريلانكا، التي يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة، أزمة اقتصادية عميقة تتسم بنقص الغذاء والوقود وانقطاع التيار الكهربائي وتضخم متسارع وديون هائلة.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن الوقود نفد يوم السبت الماضي من معظم محطات الوقود في جميع أنحاء البلاد والقليل الذي بقي مفتوحا يشهد اكتظاظا كبيرا.

وتفاقمت هذه الأزمة الناجمة عن جائحة كوفيد-19 التي حرمت البلاد من عائداتها السياحية، مع صدور سلسلة من القرارات السياسية السيئة حسب خبراء اقتصاديين.

وأقرت الحكومة بأن هذه هي أسوأ أزمة اقتصادية منذ استقلال البلاد في 1948 وطلبت المساعدة من صندوق النقد الدولي، لكن المفاوضات قد تستمر حتى نهاية العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى