سرّ رشاقة جينيفر أنيستون وعلى الحمية الغذائية التي تتبعها

السياسي -وكالات

تمارس النجمة ​جينيفر أنيستون​ ​الرياضة​ 5 مرات على الأقل في الأسبوع، وتعتمد على مساعدة إختصاصيي تغذية، وعلى نصائحهم وتوجيهاتهم.
تحب ممارسة اليوغا ليس فقط للحفاظ على مرونة الجسم وقوته، ولكن من أجل فوائدها على الصحة العقلية أيضاً.

 

 

 

الكولاجين​
من المعروف أن أنيستون تضيف إلى قهوتها الصباحية الكولاجين بشكل مسحوق البروتيين الحيوي.
وللحصول على المزيد من ​البروتين​ تضيفه الى طعامها مع توست الأفوكادو المرشوشة بزيت الزيتون والملح والفلفل، أو دقيق الشوفان مع بياض ​البيض​ المخفوق.

 

 

 

 

ترطيب الجسم
تشرب ​الماء​ باستمرار طوال اليوم، بدون الإحساس بالعطش قبل التمارين الرياضية وبعدها.

 

 

 

 

 

كاربونارا صحية

في الأيام التي لا تلتزم فيها بنظام غذائي صحي بالكامل من البروتيين والخضروات، تختار جنيفر الطعام المكسيكي وكشفت أنها إذا شعرت بشغف في وقت متأخر من الليل ، فتختار الزبادي المجمد المغطى بالغرانولا. وهي تعد كاربونارا صحية. وقالت أثناء شرح وصفتها للناس، إنها ليست سيئة، مضيفة أنها تتكون من بيضة واحدة، وقليل من الجبن، ولحم الخنزير المقدد، وبعض ماء المعكرونة، إلى جانب المعكرونة الخالية من الغلوتين، والبصل الأحمر.

 

 

 

البيض

البيض أساسي بالنسبة لجنيفر: “عندما أستيقظ، أتناول ماء الليمون الدافئ وبعد ذلك أتناول أفوكادو وبيض، وهو أحد الأشياء المفضلة لدي.” وتفضل تناول البيض مقلي على كلا الجانبين.

 

 

 

صيام متقطع
تعتمد أنيستون على الصيام المتقطع ١٦- ٨ أي تمتنع عن الطعام لمدة ١٦ ساعة ومن ضمنها وقت ​النوم​ وتؤخر ​وجبة الفطور​ الى العاشرة صباحاً. وعندما يحين وقت الوجبات تختار الأطعمة غير المصنعة والقليل من السكر.

 

 

 

 

دهون صحية

ينصحها أخصائي التغذية بتناول الدهون الصحية أي الأفوكادو وزيت جوز الهند والسلمون وزيت السمك وتناول أكبر قدر ممكن من الفواكه والخضروات العضوية وشرب الكثير من الماء، والحصول على نوم جيد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى