سعيّد: دول شقيقة لن تترك تونس في أزمتها المالية

السياسي -وكالات

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد، إن دولاً شقيقة لن تتخلى عن أزمتها المالية الخانقة، بعد أن نهبت أطراف لم يسمها خزينة البلاد.

وجاء ذلك خلال استقبال الرئيس التونسي ، محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي.

ونقل العباسي أن الرئيس التونسي قيس سعيد، أشاد بالوقفة الصادقة لدول شقيقة وصديقة مع تونس لسدّ الإخلالات في التوازنات المالية، ومساعدتها على الوفاء بالتزاماتها المالية الداخلية والخارجية، وفق ما نقل موقع “تونسي تليغراف” الخميس.

وذكر المحافظ العباسي، بلقائه مع الرئيس في 2 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، وكشف أن سعيّد قال: “لنا أشقاء وأصدقاء صادقون يقفون معنا في كل المجالات، خاصة الأمني والاقتصادي، وستأتي اللحظة لأعلن هذه الوقفة التاريخية من أشقائنا وأصدقائنا”.

وتابع “بعد أن أفرغوا خزائن الدولة، دون أن يسمي المقصودين بذلك، أشقاؤنا وأصدقاؤنا تداعوا أيضاً لشد أزر الشعب التونسي في هذه اللحظات التاريخية التي نعيشها”.

وكشف وجود “اتصالات في المدة الأخيرة مع عدد من أشقائنا لسد الإخلالات في التوازنات المالية، وكانوا نعم الأصدقاء والأشقاء، نعول على ذتنا نعم، لكن حينما يأتينا المدد لن ننسى ذلك أبداً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى