”سفاح نيوزيلندا“ يقر بذنبه

أعلنت الشرطة النيوزيلندية أن برنتون تارانت الذي ارتكب العام الماضي مجزرة راح ضحيتها 51 شخصا حين أطلق النار على المصلين في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، أقر الخميس بذنبه بكل التهم الموجهة إليه، في تغيير مفاجئ لموقفه.

وقالت الشرطة في بيان إن ”الإقرار بالذنب بـ51 تهمة بالقتل، وبـ40 تهمة بالشروع بالقتل، وبتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي، تم عبر اتصال بالفيديو من سجن أوكلاند“ حيث يحتجز تارانت.

وفي الـ15 من آذار/ مارس 2019، أطلق هذا المتعصب اليميني النار على المصلين في مسجدين في كرايست تشيرش في أثناء صلاة الجمعة؛ ما أسفر عن مقتل 51 شخصا في أسوأ جريمة إطلاق نار جماعي في تاريخ نيوزيلندا الحديث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى