سفير إسرائيل بالأمم المتحدة: تبادلت التهاني مع نظيري السوداني

السياسي – قال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة غلعاد أردان، اليوم الجمعة، إنه التقى سفير السودان وهنأه على اتفاق التطبيع الذي تم الإعلان عنه اليوم بين الخرطوم وتل أبيب.

وغرد أردان على تويتر قائلا “إنها حقبة تاريخية حقا! لقد تحدثت الآن مع السفير السوداني لدى الأمم المتحدة عمر صديق، وهنأته على الاتفاقية المرتقبة واتفقنا على الاجتماع في الأيام المقبلة لمناقشة تعاون الأمم المتحدة في قضايا مثل الزراعة والتكنولوجيا وغير ذلك”.

وأضاف أردان “اتفاق سلام ثالث، هذه المرة مع دولة قاتلت إسرائيل ورمزت إلى رفض العرب الاعتراف بوجودنا، إنه إنجاز هائل للرئيس ترامب ورئيس الوزراء (نتنياهو) مما يثبت بشكل قاطع أننا نعيش فترة تاريخية ستغير الشرق الأوسط”.

وتابع القول “إذا كانت الأمم المتحدة صادقة في تفويضها فإنها ستثني على اتفاق السلام الإسرائيلي مع السودان وتنتقد رفض الفلسطينيين. يوم الإثنين، سأطلع الأمم المتحدة على أهمية هذه الاتفاقيات التاريخية وأُظهر من هو التهديد الحقيقي للسلام والاستقرار في المنطقة”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن السودان وإسرائيل اتفقتا على تطبيع العلاقات بينهما.

وبذلك يصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي تبرم اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

وفيما أدان الفلسطينيون اتفاق التطبيع، وعولوا على يقظة الشعب السوداني في إفشاله، أعلنت قوى سياسية سودانية رفضها القاطع للخطوة، من بينها حزب الأمة القومي، وهو ضمن الائتلاف الحاكم، والحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى