سفير الفاتيكان في العراق يعلن إصابته بكورونا

السياسي – قال سفير الفاتيكان في العراق، الذي يعد الشخصية الرئيسية في التخطيط لزيارة البابا فرنسيس إلى البلاد هذا الأسبوع، إن الاختبارات أثبتت إصابته بكوفيد-19، السبت، لكن زيارة البابا ستمضي قدما.

وقال رئيس الأساقفة ميتجا ليسكوفار، الذي كان الشخصية الرئيسية في التخطيط لزيارة البابا خلال الفترة من الخامس إلى الثامن من مارس/ آذار، لرويترز، إنه هو والعديد من الموظفين الآخرين في السفارة في عزل ذاتي.

وقال ليسكوفار: ”هذا لن يؤثر على برنامج البابا، الذي يجري كما هو مخطط له“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ومن المقرر أن يبدأ البابا زيارة تستغرق أربعة أيام إلى العراق يوم الجمعة؛ للتعبير عن تضامنه مع الطائفة المسيحية التي سحقتها الحروب ومقاتلو تنظيم داعش.

وقال الفاتيكان منذ الإعلان عن زيارة البابا لأول مرة في ديسمبر كانون الأول إن هذه الزيارة ستتم إذا سمح وضع فيروس كورونا في العراق بذلك.

وشهد العراق ارتفاعا في الآونة الأخيرة في إصابات كوفيد-19، ومنعت السلطات السفر بين المحافظات.

وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر، السبت، وصول اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 إلى البلاد يوم الإثنين المقبل.

وكشف البدر، في تصريح أن اللقاح الذي سيصل في أول شحنة إلى العراق، هو لقاح ”سينوفارم“ الصيني.

وفي وقت سابق، كشف البدر عن كميات لقاحات مضادة لفيروس كورونا، تصل البلاد من شركات عالمية.

وأوضح البدر أن قرارا لثلاثة لقاحات سيحصل عليها العراق، وهي: ”فايزر“ من شركة ”فايزر بايونتك“، ولقاح من أسترازينيكا“ البريطانية السويدية، والثالث من ”سينوفارم“ الصيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى