سفينة أميركية موبوءة بفيروس كورونا سترسو في أوكلاند

أفادت تقارير صحفية، الأحد، بأن السفينة الأميركية التي شهدت تفشيا لفيروس كورونا قبالة سواحل سان فرانسيسكو، سوف ترسو في أوكلاند.

وكان قد تم تشخيص إصابات بكورونا لدى 21 شخصاً على متن سفينة “غراند برنسيس” السياحية قبالة ساحل كاليفورنيا، حسب ما أعلن الجمعة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي ينسّق جهود مكافحة الفيروس المستجدّ في الولايات المتحدة.

سفينة أميركة الموبوءة بفيروس كورونا غراند برنسيس سفينة أميركة الموبوءة بفيروس كورونا غراند برنسيس

وقال بنس في مؤتمر صحفي بواشنطن إن عيّنات أُخذت الخميس من 46 شخصا وإن 21 من بينهم “ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا”.

والمصابون هم 19 من أفراد الطاقم واثنان من ركاب سفينة “غراند برنسيس” التي كانت قطعت رحلتها بعد اكتشاف أعراض لدى بعض الركاب وعددهم 3533 ولدى بعض أفراد الطاقم.

ولدى وصول السفينة “سيتمّ إجراء فحوص لجميع الركاب مجددا” لكشف ما إذا كانوا مصابين بالفيروس، على أن يوضع المصابون في الحجر الصحي، بحسب ما قال بنس.

وأضاف أن الطاقم يجب أن يبقى معزولا على السفينة بينما ستُجرى الفحوص للركاب داخل قواعد عسكرية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال صباح الجمعة من البيت الأبيض “إنّها سفينة كبيرة، يتوجّب علينا اتّخاذ قرار مهمّ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق