سكارليت جوهانسون تنفرد ببطولة “الأرملة السوداء”

السياسي-وكالات

ينتظر عشاق أفلام الحركة في موسم العام 2020 السينمائي تجربة جديدة للنجمة “سكارليت جوهانسون” scarlett johansson من خلال أدائها فيلما بمفردها لإحدى شخصيات أفنجرز الشهيرة بالأرملة السوداء “بلاك ويدو” Black Widow.

الفيلم الجديد يقع ضمن مجموعة جديدة من أفلام الأبطال الخارقين ستقدمها استوديوهات مارفل السينمائية المملوكة لشركة والت ديزني على مدى العامين المقبلين من بطولة نجوم كبار مثل أنجيلينا جولي في فيلم (ذي إتيلرنالز) “الخالدون” وماهرشالا علي في إعادة تقديم لفيلم (بليد) وناتالي بورتمان في نسخة نسائية من شخصية (ثور).

وستكون الأفلام جزءا من المرحلة الرابعة لعالم مارفل السينمائي الذي بدأ في 2008 بفيلم (أيرون مان) “الرجل الحديدي” وحصدت أفلامه أكثر من 22 مليار دولار في شباك التذاكر على مستوى العالم.

والأرملة السوداء هي إحدى شخصيات مجلة مارفل المصورة، واسمها ناتاشا بيتروفا، وهي فتاة روسية ولدت في مقاطعة كالينينغراد الروسية، قام بتربيتها وإنقاذها في فترة الحرب الجندي إيفان بيتروفيتش، وبعد موت زوجها قامت بالخدمة في جهاز المخابرات السوفيتية حتى عام 1984، حيث أجروا تجربة عليها لتكتسب بعدها قدرات خارقة.

وبعد ظهور “الأرملة السوداء” ضمن العديد من أفلام الأبطال الخارقين، قررت شركة مارفل إصدار أول عمل مستقل للشخصية الخارقة التي ضاعفت شعبية سكارليت جوهانسون حتى صارت النجمة المفضلة لدى الشباب والمراهقين.

فقد قدمت صاحبة الأوسكار دور الجاسوسة الروسية ناتاشا بيتروفا، صاحبة الشخصية الخارقة “بلاك ويدو” في اكثر من فيلم، وحان الوقت لتظهر بشكل متفرد يتم فيه التركيز على الشخصية أكثر.
ولطالما عبرت الممثلة الأميركية عن إعجابها بدور “الأرملة السوداء”، فقد قالت النجمة التي حققت شعبية عالية من خلال أدوارها في الأفلام الخيالية “إن دور ‘الأرملة السوداء’ يروق لي كثيرا، هذه الشخصية الخيالية التي تطورت عبر السنين وساعدتني على التقدم في حياتي المهنية، وقد أعطاني الطابع الغامض لهذه الشخصية بماضيها المذهل فرصا كثيرة للعمل”.

وقامت جوهانسون ببطولة سلسلة “الارملة السوداء” الذي لعبته في ستة أفلام: “الرجل الحديدي 2” (2010)، “المنتقمون” (2012)، “المنتقم أولا: الحرب الأخرى” (2014)، “المنتقمون: عصر أولترون” (2015)، و”المنتقم أولا: الفتح” (2016)، و”كابتن أميركا” 2017.

وكان آخر ظهور سينمائي للأرملة السوداء في آخر أفلام سلسلة “أفنجرز” تحت عنوان “نهاية اللعبة” مع “ايرون مان” (روبرت داوني جونيور) و”كابتن أميركا” (كريس إيفانز) و”ثور” (كريس هيمسورث) و”هالك”(مارك روفالو) و”هوكي” (جيريمي رينر)، وهذا الفيلم هو الرابع من مغامرات مجموعة الأبطال الخارقين وهو عمل زاخر بالمعارك الضخمة والفكاهة والدراما.

أما آخر ظهور سينمائي لنجمة هوليوود فكان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في فيلم الكوميديا السوداء “جوجو الأرنب” للمخرج تايكا واتيتي، الذي يتناول أحداثا من الحرب العالمية الثانية، ويقدم شخصية الزعيم النازي أدولف هتلر بمعالجة جديدة بعيدا عن الصورة القبيحة والديكتاتورية التي أظهرتها تقريبا كل الأعمال السينمائية، وتؤدي فيه سكارليت، دور أم ألمانية تخفي طفلة يهودية خلال الحرب العالمية الثانية خوفا من جنود بلدها، فيكتشف ابنها الذي يعمل في الجيش النازي ما تقوم به والدته بالاستعانة مع شخصية خيالية تشبه هتلر.

يذكر أن جوهانسون (34 عاما) أثبتت في أغسطس/آب الماضي أنها ليست فقط بطلة خارقة ولكن نجمة سينمائية ناجحة للغاية حين تصدرت قائمة مجلة فوربس لأعلى الممثلات أجرا في 2019 للعام الثاني على التوالي، بحصولها على 56 مليون دولار بين شهري يوليو/تموز 2018 ويونيو/حزيران 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى