سلالة كورونا الجديدة تصل كندا

السياسي – سجلت السلطات الصحية في كندا أولى حالات الإصابة بالسلالة الجديدة من وباء كوفيد-19 التي ظهرت في بريطانيا، وذلك في إقليم أونتاريو الكندي.

والحالتان الجديدتان لزوجين في جنوب أونتاريو ليس لهما تاريخ سفر معروف أو تعرض أو مخالطة لمريض بكوفيد-19، ما يرجح فرضية انتقال عدوى الفيروس المتحور إليهما من شخص ثالث لم تظهر عليه الأعراض ولم يجر اكتشافه.

وتعتبر هاتين الحالتين أول دليل على أن الفيروس المتحور عبر الأطلسي إلى أمريكا الشمالية.

وسبق أن جرى اكتشاف إصابات بفيروس كورونا المتحور في فرنسا وإسبانيا واليابان والسويد وإيطاليا.

وفي إسبانيا، تم اكتشاف أربع إصابات مماثلة في مدريد، بينما تم الإبلاغ عن سبع إصابات في اليابان.

وفي فرنسا، اكتشفت إصابة بهذه السلالة في تور (وسط) لدى مواطن فرنسي وصل “من لندن في 19 كانون الاول/ديسمبر”.

ووفقا للعديد من الدراسات، تعتبر السلالة الجديدة أكثر انتشارا وأسرع عدوى من السلالة الأصلية، لكن لا يوجد دليل في هذه المرحلة على أنها تسبب أشكالا أكثر خطورة من المرض.

ودفع ظهور السلالة الجديدة من كورونا أكثر من 50 دولة إلى فرض قيود على السفر من المملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى