سلسلة هجمات دامية شهدتها الولايات المتحدة خلال ربع قرن

يعد الهجوم الذي وقع الجمعة في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي الأميركية، الأحدث في سلسلة هجمات دامية شهدتها الولايات المتحدة خلال ربع قرن، وخلّفت آلاف الضحايا.

وتنوّعت دوافع الهجمات التي شملت التفجيرات وإطلاق النار والدعس واستخدام الطائرات المدنية لتدمير المباني، بين أيديولوجية وعنصرية، وتصنف السلطات الأميركية بعضها على أنها إرهاب خارجي أو داخلي.

وفي ما يأتي أبرز الهجمات التي وقعت في أميركا إلى عام 1995.

10 ديسمبر/كانون الأول 2019
أطلق شخصان النار داخل محل بقالة تابع للطائفة اليهودية بولاية نيو جيرسي، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص داخل المتجر.

وتم اعتبار الحادث عملا إرهابيا داخليا تغذيه مشاعر معاداة السامية.

6 ديسمبر/كانون الأول 2019
أطلق مسلح النار داخل قاعدة جوية للبحرية في بينساكولا بولاية فلوريدا، مما نجم عنه مقتل 3 بحارة أميركيين إضافة إلى منفذ العملية.

وقال زير العدل الأميركي آنذاك وليام بار إن إطلاق النار كان عملا إرهابيا دافعه “أيديولوجيا جهادية”.

3 أغسطس/آب 2019
قتل 22 شخصا في إل باسو بولاية تكساس، بعد إطلاق نار جماعي في متجر وول مارت بحادث تم التعامل معه كعمل إرهابي داخلي تحركه أيديولوجية معادية للمهاجرين.

31 أكتوبر/تشرين الأول 2017
قتل 8 أشخاص وأصيب 12 في حادث دهس قام به رجل استأجر شاحنة نقل على طريق دراجات مزدحم بالقرب من مركز التجارة العالمي في نيويورك.

12 أغسطس/آب 2017
مقتل شخص واحد وإصابة 19 آخرين عند اصطدام سيارة مسرعة بحشد من المتظاهرين المعارضين في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا، وتم التعامل مع الحادث على أنه جريمة كراهية فدرالية.

12 يونيو/حزيران 2016
قتل عمر متين -وهو رجل أميركي المولد تعهد بالولاء لتنظيم داعش- 49 شخصا، وجرح آخرين في إطلاق نار بملهى ليلي في أورلاندو.

2 ديسمبر/كانون الأول 2015
أطلق زوجان النار خلال حفل أقيم في المركز الجهوي في سان برناردينو بكاليفورنيا، مما أسفر عن مقتل 14 شخصا.

16 يوليو/تموز 2015
نجم عن حادث إطلاق نار داخل مركز تجنيد عسكري ومنشأة تابعة للبحرية في تشاتانوغا بولاية تينيسي، مقتل 4 من مشاة البحرية الأميركية.

مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” (FBI) خلص إلى أن دوافع الحادث كانت الدعاية التي تروج لها منظمة إرهابية أجنبية.

15 أبريل/نيسان 2013
انفجرت قنبلتان قرب خط النهاية لماراثون بوسطن، مما أسفر عن مقتل 3 وإصابة 264 شخصا.

11 سبتمبر/أيلول 2001
شهد هذا اليوم هجمات دامية بواسطة 4 طائرات ركاب مخطوفة، 3 منها اصطدمت ببرجي التجارة في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع (البنتاغون) بواشنطن، مما أسفر عن مقتل 3 آلاف شخص، وقد تبنى الهجمات تنظيم القاعدة.

وحينها استخدمت إدارة الرئيس جورج دبليو بوش الهجمات ذريعة لغزو أفغانستان، كما كانت من بين الأسباب التي أدت لاحقا لغزو العراق في 2003، وإعلان ما سمي بالحرب العالمية على الإرهاب.

19 أبريل/نيسان 1995
قتل 168 شخصا وأصيب آخرون 700 جراء انفجار في مبنى في أوكلاهوما سيتي.

وأدين الأميركي تيموثي ماكفي بتنفيذ الهجوم، وأعدم عام 2001.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى