سلطنة عمان : تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية لا يحل أزمة اليمن

السياسي – كشف وزير خارجية سلطنة عمان “بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي”، السبت، أن مسؤولا أمريكيا طرح خلال مناقشات معهم تصنيف مليشيا الحوثي “جماعة إرهابية”، معتبرا أن هذه الخطوة لن تحل الأزمة اليمنية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها “البوسعيدي” خلال الجلسة الثانية لحوار المنامة، بعنوان “أمن الشرق الأوسط في السياق العالمي”.

وحول تقارير تتحدث عن استعدادات أمريكية لتصنيف جماعة الحوثي في اليمن منظمة إرهابية، قال “البوسعيدي”، إن “مسؤولا أمريكيا طرح تصنيف المليشيا جماعة إرهابية خلال محادثات في سلطنة عمان”، دون تفاصيل أكثر بالخصوص.

وأكد “البوسعيدي” أنه “لا حل عسكريا للأزمة اليمنية، ولا أعتقد أن الحل يكمن في تصنيف أحد أطراف الأزمة على إنه إرهابي”.

وشدد على ضرورة دعم جهود الأمم المتحدة في اليمن؛ للتوصل إلى اتفاق لوضع حد للنزاع في البلد الذي أنهكه انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية منذ سنوات.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كشفت مجلة “فورين بوليسي” أن إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” تستعد لتصنيف مليشيا الحوثي في اليمن “منظمة إرهابية”.

ونقلا عن مصادر دبلوماسية لم تسمها، قالت المجلة إن إدارة “ترامب” تستعد لتصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران منظمة إرهابية، قبل مغادرة منصبه في يناير/كانون الثاني المقبل.

إعلان الكويت

ومتطرقا إلى إعلان الكويت حول النتائج الإيجابية للمصالحة الخليجية، قال “البوسعيدي” إن بلاده ترحب بهذا البيان، مشيرا إلى إيمان بلاده بـ”مفهوم مجلس التعاون الخليجي”.

وأعرب الوزير العماني عن أمل بلاده في انعقاد قمة للمجلس لبحث الجهود المشتركة لحل الأزمة.

ويعقد حوار المنامة الذي انطلق، الجمعة، في نسخته الـ16، بمشاركة رؤساء وزراء، ووزراء دفاع ووزراء خارجية ومستشاري أمن قومي ورؤساء جيوش ومخابرات، إضافة إلى نخبة من الخبراء، وأصحاب الرأي، ومجتمع الأعمال.

وتناقش القمة التي تمتد على مدار 3 أيام، قضايا تتعلق بالسياسة الأمنية والخارجية، إضافة إلى التحديات الأمنية الأكثر إلحاحا في الشرق الأوسط.

ويشجع الحوار منذ بدايته على المناقشات العابرة للحدود حول الموضوعات الأكثر صلة بالتحديات الأمنية الإقليمية والعالمية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى