سهم أرامكو يواصل الهبوط.. والعقارات تعمق خسائر دبي

السياسي – تسبب تراجع أرباح الشركات في هبوط شبه جماعي لبورصات الخليج، خلال تعاملات الأربعاء، فيما واصل قطاعا البنوك والعقارات الضغط على أسهم الإمارات.

ورغم ارتفاع المؤشر السعودي، 0.3 بالمئة بدعم من صعود سهم مصرف الراجحي 1.3 بالمئة وسهم البنك السعودي الفرنسي 3.3 بالمئة، إلا أن أسهم أرامكو أغلقت منخفضة 0.8 بالمئة إلى 33.2 ريالا (8.85 دولارات) مواصلة خسائرها لثالث جلسة على التوالي.

كما أغلق سهم شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) منخفضا سبعة بالمئة، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي.

ونزل المؤشر العام لسوق دبي المالي 0.5 بالمئة مع تراجع سهم إعمار العقارية 1.5 بالمئة في نهاية التداولات، وهبوط قطاع العقارات بنسبة 1.38 بالمائة.

وأغلق سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة على انخفاض بنسبة 1.8 بالمئة بعد أن كان هبط بما يصل إلى 3.5 بالمئة أثناء الجلسة بعد إعلان الشركة عن تراجع إيراداتها وقاعدة المشتركين في خدمتها للهواتف المحمولة في الربع الرابع.

وهبط المؤشر العام في بورصة أبوظبي بنسبة 0.15 بالمائة، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول 0.4 بالمئة في حين فقد سهم الدار العقارية 1.3 بالمئة.

وفي قطر، نزل المؤشر الرئيسي 1.4 بالمئة مسجلا رابع انخفاض على التوالي بفعل هبوط سهم صناعات قطر 4.8 بالمئة.

وسجلت أسهم الشركة المصنعة للبتروكيماويات أكبر هبوط أثناء جلسات التداول في ستة شهور بعد أن هوت أرباحها السنوية 48 بالمئة إلى 2.6 مليار ريال قطري (714.29 مليون دولار).

وهبط المؤشر الرئيسي للأسهم في مصر 1.2 بالمئة مع تراجع معظم الأسهم المدرجة عليه.

ونزل سهم شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك) 2.9 بالمئة، في حين تراجع سهم بنك كريدي أجريكول مصر 1.9 بالمئة رغم أنه سجل زيادة في أرباحه للعام 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى