سهم إيفرغراند العملاقة يحلق

السياسي – طالبت السلطات الصينية من الحكومات المحلية الاستعداد لتعثر محتمل من جانب أحد أكبر مطوري العقارات في الصين “إيفرغراند”، وسط تحذيرات الخبراء من تداعيات إفلاس الشركة.

وجاء ذلك بحسب ما ذكرته صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلا عن مصادر اليوم الخميس.

وبحسب المصادر، فقد أصدرت بكين تعليمات للحكومات المحلية في الصين والشركات المملوكة للدولة بالتدخل فقط في اللحظة الأخيرة وذلك إذا فشلت “إيفرغراند” في الوفاء بالتزاماتها في الوقت المناسب.

كذلك نصحت بكين السلطات المحلية بجمع فرق وخبراء قانونيين وماليين لدراسة أنشطة “إيفرغراند” في مناطقهم، كذلك نصحت السلطات بالتحدث مع المطورين المحليين من القطاعين العام والخاص للاستعداد للسيطرة على المشاريع العقارية المحلية التي تديرها “إيفرغراند”.

وتواجه الشركة الصينية خطر الإفلاس، حيث ترزح الشركة تحت دين قدره 260 مليار يورو (300 مليار دولار).

وعملت “إيفرغراند” أمس على طمأنة الأسواق، حيث أعلنت أنها توصلت إلى اتفاق مع أصحاب سندات لتجنب التخلف عن السداد. وقالت الشركة العقارية، المشرفة على الإفلاس، إنها ستسدد فوائد على جزء صغير من دينها.

وعقب صدور تقارير عن استعداد السلطات الصينية للتدخل في اللحظة الأخيرة قفز سهم الشركة في البورصة، وذلك بعدما كان قد شهد تراجعا في الأونة الأخيرة.

ووفقا لبيانات التداول فقد قفز سهم الشركة بنسبة 17.62% في بورصة هونغ كونغ اليوم.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى