سواريز: أردت أن أثبت نفسي في إسبانيا بعد إزعاجي في برشلونة

السياسي-وكالات

تحدث مهاجم ​أتلتيكو مدريد​، ​لويس سواريز​ عن ظروف تخلّي ناديه السابق ​برشلونة​ عن خدماته وأسباب إنتقاله إلى الروخ بلانكوس.

وأوضح سواريز لمجلة “فرانس فوتبول”: “ما أزعجني حقاً هو أنهم أخبروني أنني كبير في السن، وأنني لم أعد قادراً على اللعب في المستوى الأعلى، وأن أكون بمستوى فريق رائع، هذا ما أزعجني”.

وأضاف: ” الجزء الأصعب هو أن يكون لديك عائلة اعتادت العيش في نفس المكان لمدة ست سنوات، اضطررت إلى أن أوضح لأولادي ما سيحدث حيث إنهم سيضطرون إلى تغيير أصدقائهم وعاداتهم التي كونوها في برشلونة “.

وتابع: “يزداد الأمر سوءً أثناء انتشار الوباء، ولا سيما التواصل الاجتماعي مع الناس هنا، في مدريد، من المستحيل القيام بأنشطة خارج المنزل مع الأطفال، علينا أن نبقى في منزلنا، إنهم يفتقدون أصدقائهم، ويفتقدون عائلة زوجتي في برشلونة”.

وختم سواريز: ” لن أكون سعيداً حيث لم يعد الناس يريدونني (في برشلونة)، الآن عائلتي تشعر أنني سعيد وهذا هو الشيء الرئيسي، كان أحد دوافعي هو أن أكون قادراً على إظهار أنه ما زال يتعين عليك الاعتماد عليّ، إنها مسألة احترام الذات، بعد كل هذه السنوات في برشلونة، أردت أن أثبت أنه ما زال بإمكاني أن أكون مفيداً على أعلى مستوى، مع فريق من النخبة في إسبانيا”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى