سوريا : العواصف المطيرة تشرد الآلاف في ادلب

تشرد عشرات الآلاف من المدنيين في مناطق شمال سوريا، بعدما جرفت العواصف المطيرة خيامهم.

ووصف مدير أحد المخيمات في محافظة إدلب، أمس الأحد، وضع المخيمات بأنه كارثي بسبب العاصفة المطيرة، التي بدأت منذ السبت وجرفت عشرات الخيام في مخيمات أطمة وكفر عويد وباب الهوى وسرمده وبرشين ومخيمات أعزاز وعفرين في ريف إدلب. وأكد المدير، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن العاصفة المطيرة تسببت بتشريد أكثر من 100 ألف شخص على الأقل.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

من جهة أخرى، ناشدت الرابطة السورية لحقوق اللاجئين الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية وجامعة الدول العربية ومن خلفها جميع الجهات العاملة في الشأن الإنساني التدخل العاجل والسريع لإنقاذ النازحين في مخيمات شمال غربي سوريا ومخيم الركبان ومخيمات لبنان.

وتأتي الدعوى في ظل المأساة التي يعيشها النازحون، بعدما تعرضت معظم المخيمات لعاصفة مطيرة اجتاحت المنطقة وأدت لسيول وتلف عدد كبير من الخيام وانتشار الأمراض والأوبئة بفعل البرد وانعدام مواد التدفئة وأدنى مقومات الحياة.

وينتشر في مناطق شمال وغرب سوريا حوالي 1400 مخيم، يعيش فيها حوالي مليون و300 نسمة، أغلبهم نازحون من مناطق إدلب وحماة وريف حلب وباقي المناطق السورية، حيث يتخذون من الحدود السورية-التركية ملاذاً لهم بعيداً عن مناطق الاشتباك والقصف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى