سوريا… انفجارات في مستودع للذخيرة جراء اعتداء على موقع عسكري (فيديو)

أصيب أكثر من 20 شخصاً جراء انفجار مستودع ذخيرة في مدينة حمص وسط سوريا صباح اليوم الجمعة.

وقال مدير صحة حمص حسان الجندي في تصريح لوكالة الانباء السورية، إن “10 إصابات وصلت إلى المشافي العامة والخاصة بالمدينة ناتجة عن تساقط القذائف المتطايرة من الانفجار الذي وقع في أحد المواقع العسكرية وتم تقديم  الإسعافات اللازمة لهم”.

وذكر سكان في مدينة حمص أن ” أكثر من 20 شخصاً أصيبوا بجروح اغلبها طفيفة جراء تساقط شظايا على أحياء جنوب حمص القريبة من معسكري ابن الهيثم وهي وادي الذهب وكرم اللوز وكرم الزيتون وأن أضرارا مادية كبيرة طالت عشرات المنازل اغلبها تحطم الزجاج وإصابة عدة سيارات بتلك الشظايا”.

وقال التلفزيون السوري اليوم، إن هجوما على مستودع ذخيرة شرقي مدينة حمص تسبب في وقوع انفجارات لكن دون خسائر في الأرواح.

وأعلن محافظ حمص، طلال البرازي وقوع اعتداء على أحد المواقع العسكرية شرق حمص، وأضاف أنه لم تعرف طبيعة الاعتداء الذي أدى لحدوث انفجارات وخروج أعمدة دخان من الموقع وتساقط لقذائف في محيطه وإصابة عدد من المدنيين المارة.

من جهة أخرى، قالت مصادر مقربة من قوات النظام إن ” انفجاراً عنيفا وقع صباح اليوم في معسكر ابن الهيثم التابع للجيش السوري والذي يقع على أطراف مدينة حمص الشرقية قرب مدخل تدمر القديم”.

وأضافت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها، أن ما حصل في المعسكر لم يكن اعتداء بل هو انفجار على الاغلب بأحد مستودعات الذخيرة، وربما يكون ناجما عن خطأ بشري أو ماس كهربائي، مستعبدة أن يكون اعتداء.

وتابعت المصادر: “تقوم سيارات الإطفاء والدفاع المدني بإخماد الحريق ولم يتبين عدد الضحايا داخل الموقع ولكن هي قليلة بسبب وجود عطلة اليوم، وأن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح نتيجة تطاير شظايا طالت المنطقة المحيطة بالمعسكر”.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الانفجارات ناجمة عن قصف اسرائيلي لمستودع أسلحة تابع حزب الله اللبناني، داخل الموقع العسكري السوري.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، الجمعة إن “قصفاً إسرائيلياً استهدف مستودعاً للذخيرة والصواريخ تابع لحزب الله اللبناني داخل معسكر يقع على طريق حمص – تدمر”، ما تسبّب “بانفجارات عنيفة تطايرت شظاياها إلى داخل مدينة حمص”.

يأتي ذلك، عقب قصف من طائرات إسرائيلية على مواقع لقوات النظام السوري في محافظة القنيطرة جنوب سوريا الليلة الماضية، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وتستهدف إسرائيل بشكل متكرر مواقع لجيش النظام في محافظة القنيطرة، إضافة إلى سيارات يقال إنها تقل عناصر لحزب الله اللبناني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى