سوريا… تركيا تصعّد في الرقة

يبدو أن التلميحات الكردية حول تورط تركي بهجوم داعش على سجن غويران بالحسكة السورية مساء الخميس، لن تمر مرور الكرام.

فقد وقعت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من ناحية والقوات التركية والفصائل الموالية لها من ناحية أخرى في ريف عين عيسى بمحافظة الرقة السورية، وذلك وفقاً لما أفادت وكالة أنباء هاوار الكردية، السبت.

وقالت الوكالة إن القوات التركية وفصائلها شنت قصفا عنيفا على قرى جهبل ومشيرفة ومعلك والطريق الدولي السريع (إم4) ومخيم عين عيسى.

وأضافت أن الاشتباكات المتواصلة حتى الآن أسفرت عن وقوع قتلى وإصابات في صفوف الفصائل المسلحة.

وجاء هذا التصعيد بعدما اتهمت الإدارة الذاتية الكردية القوات التركية بتسهيل هجوم تنظيم داعش الإرهابي على سجن غويران في الحسكة، والذي خلّف أكثر من 80 قتيلاً حتى الآن.

فقد كشف الرئيس المشترك لمكتب الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا زيدان العاصي، أمس الجمعة،أن الملاحظ في الهجوم الأخير أنه كان الأكبر والأكثر تنظيما منذ دحر داعش، وإن دلّ على شيء فيدل على أنّ هناك قوة دولية تساند هذه المجموعات الإرهابية أو تغض النظر عن تحركاتها في سبيل ضرب الأمن والاستقرار في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وفق قوله.

وتابع العاصي أن قواته تأكدت مع بدء هجوم عناصر داعش الإرهابي أن تركيا أيضا حركت قواتها والقوات المرتزقة التي معها باتجاه تل تمر، وكذلك استخدمت المسيرات لضرب الأرتال القادمة لمؤازرة القوات التي دخلت من أجل تحرير السجن والمنطقة من المجموعات الإرهابية.

وقال المسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إن داعش لا يزال موجودا ويحاول إعادة صفوفه في سوريا والعراق، وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته تجاه هذا التنظيم، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان أكد السبت، أن داعش لا يزال يسيطر على مباني سجن الحسكة.

وأعلن أيضاً ارتفاع حصيلة اشتباكات الخميس، إلى 80 قتيلا من داعش وقوات سوريا الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى