سوريا: مقتل المسؤول عن عائدات النفط والغاز في “داعش”

أعلن الجيش الأمريكي مقتل أبي ورد العراقي، مسؤول عائدات النفط والغاز في تنظيم “داعش” في عملية خاصة بمشاركة قوات سوريا الديمقراطية في مدينة دير الزور بسوريا.

وأبلغ الكولونيل مايلز كاغينز، المتحدث باسم عملية “الحل المتأصل” شبكة “CNN” عبر البريد الإلكتروني أن أبو ورد العراقي يعد “أحد كبار قادة داعش منذ فترة طويلة، وأدار إيرادات النفط والغاز لدى التنظيم، حيث كان مسؤول النفط والموارد الطبيعية في التنظيم”.

ولفت المتحدث العسكري الأمريكي، إلى أن عملية استهداف وقتل هذا المسؤول الكبير في تنظيم “داعش” جرت فجر 15 يناير، ولم يعلن عنها إلا أمس على “تويتر” من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

وكان المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أعلن أمس مقتل أبو الورد العراقي، مسؤول النفط وتمويل خلايا التنظيم النائمة في داعش، مضيفا أن  مهامه شملت أيضا الإشراف على هجمات داعش في المنطقة.

وروى بيان للمركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن وحدات مكافحة الإرهاب في قواتها نفذت في الـ 14 من يناير عملية عسكرية في دير الزور، وجرت أثناء العملية اشتباكات مع جماعات مسلحة نجم عنها مقتل “المدعو أبو الورد العراقي” وشخص آخر لم يتم التعرف عليه، واستولت “قسد” على كمية من الذخائر والوثائق.

بالمقابل، نقل عن المتحدث العسكري الأمريكي أن فرقة العمل المشتركة للعمليات الخاصة كانت جزءا من مهمة، وصفت بأنها غارة “تكتيكية” ولم تكن غارة جوية.

وقال الكولونيل مايلز كاغينز في رسالته الإلكترونية: “داعش يرغب في أن يضع إرهابيي التنظيم أيديهم على النفط في شرق سوريا، إنه مصدر إيرادات تاريخي لهم، نحن نساعد شركاءنا في الكوماندوز السوريين على منع حدوث ذلك”.

وتتمركز قوات أمريكية في شمال سوريا في محيط آبار النفط، بهدف معلن يتمثل في الحيلولة دون سيطرة عناصر تنظيم داعش عليها، بعد العملية العسكرية التركية “نبع السلام” والتي كانت أنقرة تهدف من ورائها إلى إنشاء منطقة عازلة شمال سوريا، وطرد قوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى