سوريا: مقتل 5 عناصر من “لواء القدس” بهجوم لداعش في البادية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، عن ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية بين صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لروسيا في البادية السورية خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، حيث أودى هجوم جديد لتنظيم “داعش” بحياة 5 عناصر من “لواء القدس”.

واستهدف الهجوم مواقع لـ”لواء القدس، الموالي لروسيا، في جبل العمور في تدمر بريف حمص الشرقي.

والسبت، قتل أثنين من قوات النظام في اشتباكات مع عناصر تنظيم “داعش” ضمن بادية السخنة في الريف الشرقي لمحافظة حمص، بالقرب من الحدود الإدارية مع دير الزور، بحسب المرصد، الذي توقع ارتفاعا في عدد الجرحى لاسيما أن بعضهم في حالات خطرة.

كما تحدث المرصد عن العثور على جثة أحد عناصر قوات النظام مقتولا في ظروف مجهولة، وذلك بالقرب من منطقة المزارع شرقي دير الزور، والتي تعتبر واحدة من أكبر تجمعات المليشيات الإيرانية في المنطقة.

وبذلك ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية منذ 24 مارس 2019 إلى 1554 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم 3 من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 153 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

وقد لقي أولئك جميعا حتفهم خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم داعش في  منطقة غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.

كما وثق المرصد السوري مقتل 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم.

في المقابل خسر تنظيم داعش 1050 قتيلا، خلال الفترة ذاتها عبر الهجمات والقصف الاستهدافات والغارات التي شنها الطيران الروسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى