سوناطراك الجزائرية: احتياطاتنا من الغاز الصخري تغطي 150 سنة

السياسي – قال المدير العام لشركة المحروقات الجزائرية الحكومية “سوناطراك”، “توفيق حكار” إن احتياطات بلاده من الغاز الصخري تغطي ما يعادل 150 سنة من الاستهلاك بمستواه الحالي.

وأضاف أن ثمة انتظارا لوضع خطة للتنقيب عن الاحتياطات الجديدة التي تشمل الغاز الصخري، وتمتد إلى التنقيب عن النفط في مناطق الشمال.

وأشار إلى أن التنقيب واستغلال الطاقات غير التقليدية على نحو جيد يتطلبان وسائل وتكنولوجيات جديدة.

ويؤشر تصريح “حكار” إلى إمكانية عودة الحكومة الجزائرية إلى خطة للتنقيب واستغلال الغاز الصخري، كانت أطلقتها عام 2015، لكنها وجهت برفض سياسي وشعبي عارم في مناطق الصحراء جنوبي الجزائر.

وقاد ناشطون في حينها اعتصاماً دام أسابيع رفضاً للخطة بسبب تأثيراتها على البيئة، قبل أن تذعن الحكومة وتقرر سحب آليات التنقيب من هناك، وتلغي الخطة تماماً.

وعلى صعيد آخر وصف مدير “سوناطراك” أسعار النفط الحالية لبرميل النفط، والتي تتراوح بين 70 و80 دولاراً، “بالعادلة”.

وأكد أن الدول المنتجة للنفط تسعى لإيجاد توازن يخدم المستهلكين والمنتجين.

وأوضح أن “وجود الجزائر في منظمة أوبك مهم في السوق وهو يخدمنا من خلال بذل جهود في إطار تكتل عالمي لدعم اقتصادنا الوطني”.

وأضاف أن “الجزائر كدولة مهتمة في موضوع السعر أكثر من الإنتاج وقدراتنا الإنتاجية في حدود 1.10 مليون برميل يومياً”.

وذكر أن “عائدات تصدير المحروقات تجاوزت 25 مليار دولار إلى غاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي”.

وتوقع “حكار” الوصول إلى عائدات في حدود 33 مليار دولار مع حلول نهاية السنة الجارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى