سوني تشهد إقبالا “مدهشا” على جهاز “بلاي ستيشن 5” الخارق

إقبال واسع تشهده شركة سوني على جهاز “بلاي ستيشن 5” الذي يأخذ رواجا كبيرا حتى قبل طرحه في الأسواق وذلك بسبب الميزات التي أضافتها الشركة العملاقة.

ومن القدرات التي تتمتع بها منصة “بلاي ستيشن” الجديدة، عرض الألعاب بدقة “8K” بمعدل 120 إطارا في الثانية. وكذلك ذاكرة وصول عشوائية سعة 16 غيغابايت، بالإضافة إلى قرص تخزين SSD سعة 825 غيغابايت.

قالت شركة “سوني” إنها سجلت طلبا “كبيرا للغاية” على منصة الألعاب الجديدة “بلاي ستيشن 5” من خلال طلبات شراء ما قبل الطرح، قبيل إطلاقه رسميا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال جيم رايان، الرئيس التنفيذي لوحدة “سوني” للترفيه التفاعلي، في مقابلة إن الشركة اليابانية تلقت طلبيات شراء مسبقة على الجهاز في الـ12 ساعة الأولى بالولايات المتحدة تضاهي ما تلقته في أول 12 أسبوعا للجهاز السابق “بلاي ستيشن 4”.

وأخبر وكالة رويترز أن “الطلب كما يعبر عنه مستوى طلبات الشراء قبل الطرح كبير جدا جدا”. من المقرر أن تطرح “سوني” جهازها الجديد للبيع في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، في عدد من الدول، منها اليابان وأمريكا، على أن تطرحها في باقي دول العالم بعد أسبوع واحد من هذا التاريخ.

باعت الشركة أكثر من 100 مليون جهاز “بلاي ستيشن 4″، وتطمح لإقناع قاعدة مستخدميه بشراء الجهاز الأحدث من أجل ألعاب مثل “الرجل العنكبوت من مارفل: مايلز موراليس” ذات الرسوم والصوت المحسنين والتغذية الاسترجاعية من خلال ذراع التحكم الجديدة، بحسب الوكالة.

وقال رايان “ربما لا يعثر كل من يريد شراء (بلاي ستيشن 5) في يوم الإطلاق على جهاز ليشتريه”، مضيفا أن الشركة “تبذل قصارى جهدها” لتوفير معروض كاف من أجل موسم التسوق في نهاية السنة.

وقالت الشركة، في سبتمبر/ أيلول الماضي، إن الجيل الجديد من منصة ألعابها الشهيرة، سيطرح بسعر 499 دولارا، وبـ399 دولارا للنسخة غير المزودة بمحرك أقراص.

وكشفت تقارير عن عزم “سوني” إنتاج ما يصل إلى 10 ملايين وحدة من “بلايستيشن 5” بحلول نهاية العام الجاري 2020، وأنها تستهدف الوصول بالتقديرات إلى 11 مليون وحدة بحلول مارس/ آذار 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى