سيتين: الفلسفة أهم من طريقة اللعب.. وأموت لأجل أفكاري

السياسي-وكالات

أعرب كيكي سيتين المدير الفني الجديد لبرشلونة، عن سعادته الكبيرة، بتعيينه خلفا لإرنستو فالفيردي.
وقال سيتين، خلال مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام والجماهير: “لطالما كانت علاقتي مع إرنستو فالفيردي جيدة جدًا، وأقدر العمل الذي قام به وطريقة عمله ومبادئه وأشياء كثيرة، وسأحاول الاتصال به لأن هناك أشياء كثيرة في عمله ستكون مفيدة”.
وأضاف: “في هذه الأشهر كنت في انتظار فرصة، وكنت أعتقد أنني سأتلقى عرضًا من فريق في أسفل الترتيب يعاني من سلسلة من النتائج السلبية”.
وتابع: “برشلونة تعرض لهزيمة في السوبر وكان لها عواقب، لكن العمل الذي أنجزه فالفيردي والفريق الذي تركه يجب أن نشكره عليه”.
وأردف: “تحدثت مع اللاعبين، ونحن على يقين أنهم سوف يفهمونني بسرعة. سنحافظ على الكثافة والضغط حتى لا نفقد المباريات مثل ما حدث في اللقاء الأخير، لكن العمل مهم للغاية، ودائمًا كنت أول من يدافع عن الفرق التي عملت معهم وأموت من أجل أفكاري، وسنحسن كل ما في وسعنا”.
وأوضح: “هدفي هو الفوز بكل شيء ننافس عليه، ولا توجد طريقة أخرى للتحسن كل عام سوى حصد أقصى
عدد ممكن من الألقاب بجانب اللعب بشكل جيد، وأفضل طريقة لتحقيق الفوز هي اللعب بشكل جيد”.
واستكمل: “الأمور لا تتوقف على ميسي فقط، ولن أخفي بأنني استمتعت به خلال السنوات الماضية أمام التلفاز أشاهد هذا الفريق وهؤلاء اللاعبين الذين جعلوا كرة القدم ممتعة، وستكون العلاقة مثيرة، وسترون أنني صادق ومباشر وحين أرى شيئا سنحاول إصلاحه وإقناعهم بالعمل لأنهم يملكون الموهبة”.

وأردف: “في كل مرة يصل فيها مدرب جديد، يكون هناك حافز للاعبين بشكل ملحوظ، وصحيح أنه يمكن أن يقل، لكن ما رأيته في المران اليوم يحفز على الاستمرار، ولدينا الطاقة للوصول إلى مكان مختلف” وفق كورة .
واسترسل: “إذا فكرت أن كل شيء على ما يرام، فهذا خطأ، من الصعب أن يكون كل شيء جيد، ويجب إقناع اللاعبين بالمشروع وإيصال التفاصيل الصغيرة، والتواصل مع اللاعبين”.
وبيّن: “عملت مع 20 مدربا خلال مسيرتي كلاعب، لكن كل مدرب مختلف، ولدي طاقة كبيرة وأفكار واضحة وأعرف شخصية برشلونة”.
وبسؤاله عن تعويض سواريز، علق: “سنرى كيف سنعوضه، والواقع هو أنك إذا لم تتعايش مع اللاعبين لا يمكن أن تعرفهم جيدًا. كل شيء حدث بسرعة، واليوم أتعرف عليهم وهناك أشياء كثيرة يجب أن نتحدث
عنها، وننفذها في التدريب”.
وزاد: “أتحدث مع المساعدين واللاعبين، وهناك لاعبين يريدون أن يقنعوا المدرب الجديد وهم لا يلعبون كثيرًا وأتفهم هذه الأشياء، وكيف سنلعب، بالأمس كنت في مزرعتي والآن أنا أدرب أكبر اللاعبين”.
وعن طريقة اللعب، كشف: “المهم هي الفلسفة فلا يمكن تغييرها، ويجب أن نكون واضحين بشأن ما نلعبه، ودعونا نقدر قيمة التغيير سواء بطريقة (4-3-3) أو (4-4-2)، لكن الفلسفة لا تتغير، بينما يمكن تغيير الرسم التكتيكي، علينا أن نرى اللاعبين وكيف يتكيفون”.
واختتم: “أضمن لأي فريق أتولى تدريبه أنه سيلعب بشكل جيد، ولم أفكر ولو لـ 5 دقائق لقبول عرض برشلونة. لم أعتقد أبدًا أن برشلونة سيُقرر تعييني في هذا المنصب، فأنا لست صاحب نهج ولم أحصد الألقاب، لكنني أملك فلسفة وقدمت كرة قدم جيدة مع بيتيس ولاس بالماس ولوجو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى