سيدة أعمال أمريكية تقر بعلاقة غرامية مع بوريس جونسون

السياسي – أقرت سيدة الأعمال الأمريكية “جنيفر أركوري” بأنها كانت على علاقة غرامية برئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” عندما كان يشغل منصب عمدة لندن.

جاء ذلك في حديثها لصحف بريطانية، نشر السبت، قالت خلاله إن “جونسون” كان يغمرها بالعاطفة؛ وذلك في الوقت الذي كان فيه مرتبطا بزوجته الثانية “مارينا ويلر”.

وردت “أركوري” على سؤال بشأن ما إن كانت تربطها علاقة بـ”جونسون”: “أعتقد أن هذا بديهي.. الأمر شديد الوضوح”.

وتعتبر تلك المرة هي الأولى التي تعلن فيها “أركوري” أنها كانت على علاقة غرامية بـ”جونسون” إذ كانت تكتفي في السابق بالقول إنها مرتبطة “بعلاقة مميزة” بـ”جونسون”، دون أن توضح طبيعتها.

وسبق أن تعرض “جونسون” لانتقادات قبل نحو عامين بسبب هذه العلاقة واتهمه البعض بتسهيل أعمال لشركة “أركوري” بسبب العلاقة بينهما وهو ما نفاه “جونسون” وحزب المحافظين.

وتعد هذه السيدة، التي تعمل في قطاع التكنولوجيا، محور مزاعم بسوء السلوك تلاحق “جونسون”.

وأجرت “أركوري” عددا من المقابلات التلفزيونية بعد ظهور هذه المزاعم، وقالت إنها و”جونسون” ربطتهما “علاقة شديدة الخصوصية“، رغم رفضها مرارا ذكر ما إن كان بينهما علاقة غرامية.

وشغل “جونسون” منصب رئيس بلدية لندن بين عامي 2008 و2016، وأصبح رئيسا للوزراء العام الماضي.

ولم تصدر الحكومة البريطانية على الفور تعقيبا على تلك التصريحات التي تلقي بظلال من الشك والاتهام حول رئيس الوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى