سيدة الإسماعيلية تروى تفاصيل اغتصابها داخل المقابر

السياسي-وكالات

روت سيدة الإسماعيلية التي تم اغتصابها على يد مسجلين خطر داخل المقابر، في أول ظهور إعلامي لها تفاصيل الواقعة.

وظهرت السيدة بالنقاب، حيث روت تفاصيل الواقعة مع الإعلامي طارق علام، في برنامجه «هو ده» على قناة المحور.

وأضافت أنها ذهبت للمقابر برفقة زوجها بعد إيهامهما بأن سارق الدراجة البخارية التي ضاعت منهما قد يكون هناك، منوهة أنه حينما رآها قال لها في البداية “خدي يا بت”، ما أغضب زوجها.

وتابعت: إن زوجي تدخل حينها قائلا: “دي مراتي يا عم”، ليقوم البلطجي ومعه 3 آخرون بضرب زوجي بالسكاكين ووضعه في تربة مفتوحة.

ونوهت سيدة الإسماعيلية أن الجاني قال له وهو يأخذني أمام عينه ” هاخدها بقى أشوف هي مراتك ولا بتكذب”.

وواصلت في سرد تفاصيل الواقعة: أنها حدثت بعد زواجها بـ7 شهر، وأنها توسلت إلى الجاني ليرحمها ولكنه رفض كل توسلاتها.

وأضافت: أنا بوست رجليه وقولت له حرام عليك أنا حامل في الشهر التاني. وقولت له سيبني اعتبرني أمك أو أختك، قالي لو أمي وأختي أنا هعمل فيهم أكتر من كده، واعتدى عليا، وبعد ما روحت تعبت وتعرضت للإجهاض.

يذكر أن المحكمة كانت قد أحالت قبل أيام المتهم الرئيسي في الواقعة إلى فضيلة المفتي حيث قضت بإعدامه. في أول جلسة من جلسات المحاكمة.

وكانت النيابة قد أمرت قبل إحالتهم للمحكمة بحبسهم بتهم الاغتصاب والخطف والشروع في القتل والسرقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى