سيرين عبدالنور لساسة لبنان: الله لا يوفقكم

السياسي – عبرت الفنانة اللبنانية “سيرين عبدالنور”، عن غضبها وانزعاجها من حالة الكهرباء المتردية في لبنان، التي تنقطع لفترات طويلة.

ونشرت “سيرين” مقطعا مصورا على صفحتها الخاصة على “تويتر”، وهي تحضر وجبة عشاء لعائلتها، على ضوء الشمع.

ويظهر في الفيديو صوت “سيرين”، وهو تقول ساخرة من واقع الكهرباء: “كثير حلو الرومانس بأن يتعشى على الشمع، لكن بأن يطبخ على الشمع!”.

وفي ذات التغريدة، كشفت الفنانة اللبنانية، أنها أمضت وقتاً طويلاً في البحث عن دواء لابنها المريض في الصيدليات “دون جدوى”.

وتحدّثت عن تجربتها الشخصية في رحلة البحث عن دواء لابنها، وكتبت: “الله لا يوفقكن من نص قلبي عم بدعي عليكن.. هيدا غير إنو برمت الصيدليات كلها بلبنان بحثاً عن حقن مضادة للالتهاب لابني ويا ريت لقيت”.

وأضافت: “غير الخوف والتوتر يللي عايشينوا يومياً وانتو ما بتعرفوا غير تستنكروا وتحطوا الحق على الثاني يا ويلكن من الله”.

وسبق أن أعلنت “سيرين” إصابة إبنها “كريستيانو” بحمى “التيفويد”، محذرة الأهالي من هذا المرض وطلبت منهم التنبه من هذا الأمر.

ويعاني لبنان، من أسوأ كارثة اقتصادية مرّت عليه منذ أيام الحرب الأهلية قبل سنوات، حيث تشهد المناطق انقطاعاً حاداً بالتيار الكهربائي، وأزمة محروقات لا توصف.

وتشهد البلاد شحاً في الوقود الضروري لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء، وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.

كما لم يكن الماء بحال أفضل، فقد حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، الجمعة، من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان خلال شهر.

وأوردت في بيان أن أكثر من 4 ملايين شخص، بينهم مليون لاجئ، يتعرضون لخطر فقدان إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب في لبنان.

إلى ذلك، بات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90% من قيمتها أمام الدولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى