سيلينا جوميز تنتقد مصورى البابارتزى لانتهاك خصوصيتها

السياسي -وكالات

امتلك النجمة العالمية “سيلينا جوميز” Selena Gomez الكثير من القصص عن خطواتها الأولى نحو الشهرة عندما كانت فى سن المراهقة، حيث أكدت نجمة البوب الشهيرة خلال حديثها لمجلة VOGUE لعدد شهر أبريل المقبل أنها تعرضت لمواقف مزعجة بسبب مصورى البابارتزى وذلك فى بداية مسيرتها وشهرتها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

قررت سيلينا جوميز البالغة من العمر 28 عاما أن تحكى عن موقف تعرضت له فى سن الـ15 من قبل مصورى البابارتزى، حيث كانت تتواجد مع أسرتها وبعض أفراد عائلتها الذين أتوا لزيارتهم وتوجهوا جميعا لقضاء يوم ممتع على الشاطئ ليفاجأوا جميعا بوجود رجال حاملين الكاميرات ويقفون بعيدا وذلك بهدف التقاط عدد من الصور لها خلال ارتدائها “المايوه” وهو ما اعتبرته جوميز “انتهاك خصوصية”.

وكانت النجمة سيلينا جوميز نشرت على صفحتها الشخصية بـ”إنستجرام” خلال الساعات القليلة الماضية صورة غلاف مجلة VOGUE الذى تتصدره، وقد لاقى الغلاف إعجاب قطاع كبير من محبيها وعشاقها من مرتادى صفحتها الشخصية.

سيلينا جوميز المايوه

سيلينا غوميز تصدم محبيها بهذا القرار

صدمت النجمة ​سيلينا غوميز​ محبيها بتصريجها أنها كانت تفكر في إعتزال الغناء، بعد ألبومها Revelación، الذي من المقرر أن تصدره غداً.

وخلال مقابلة مع مجلة “فوغ” لعدد نيسان/أبريل، كشفت سيلينا عن ميلها إلى التمثيل والإنتاج الموسيقي في المستقبل، وقالت: “من الصعب الاستمرار في الغناء عندما لا تنال الاحترام الذي تنتظره، ولا يأخذك الناس بالضرورة على محمل الجد، مما جعلني أقع في حيرة دفعتني لأتساءل، ما الهدف من ذلك؟ لماذا أستمر في فعل هذا؟”.

وأضافت: “شعرت بأن (Lose You to Love Me) كانت أفضل أغنية قمت بإصدارها على الإطلاق، لكنها لم تلقَ الاهتمام الكافي من البعض، ولم تنل رضاهم”.

لكن سيلينا أشارت في الوقت نفسه الى أن “هناك الكثير من الأشخاص الذين يستمتعون بموسيقاي، ولهذا ممتنة جداً لذلك، لكني أعتقد أنه في المرة المقبلة التي أقوم فيها بعمل ألبوم، سيكون الأمر مختلفاً، كما أريد خوض تجربة أخيرة قبل الاعتزال”.

جو 24 / اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى