سيلينا غوميز…جاستين بيبر آذاني عاطفياً

السياسي-وكالات

ذكرت المغنية الأمريكية الشابة سيلينا غوميز أنها تشعر بأنها كانت ضحية للإيذاء العاطفي، خلال علاقتها السابقة والمتقطعة مع المغني الكندي الشهير جاستين بيبر، التي استمرت لمدة 5 أعوام.

ونقل موقع “كونتاكت ميوزيك” الإلكتروني عن المغنية الحسناء، قولها إنها على الرغم من شعورها بأن الفترة العاطفية التي قضتها مع بيبر، منذ عام 2010 حتى عام 2015، كانت رائعة، إلا أنها كانت سعيدة أيضاً عندما انتهت تلك العلاقة، رغم أن تلك النهاية لم تكن سعيدة.

وعما إذا كانت تعتبر علاقتها ببيبر (البالغ من العمر 25 عاماً) من أصعب الأوقات في حياتها، قالت جوميز (البالغة 27 عاماً): “لا، لأنني وجدت القوة فيها، فإنه من الخطر أن يظل المرء يعيش بعقلية الضحية، أنا لا أقلل من احترامي لأحد، ولكنني أشعر بأنني كنت ضحية لنوع من الإيذاء”.

و تٌعرف النجمة العالمية سيلينا جوميز بأنها الساعية دائما للمشاركة في الأعمال الخيرية ومساعدة الآخرين، وهو ما ظهرمؤخرًا فى عدة مواقف، حيث تبرعت النجمة العالمية سيلينا جوميز البالغة من العمر 27 عاما بمبلغ ضخم من أجل الإغاثة ما تسببت فيه حرائق الغابات في أستراليا، ووصل المبلغ الذي تبرعت به جوميز 5 ملايين دولار أمريكي، وذلك حسب عدد من المواقع أبرزها موقع publicistrecorder و The Digital Weekly .

لم تكن سيلينا جوميز هي النجمة الأولي التي تتبرع من أجل إغاثة المتضررين في أستراليا، فقد سبقها عدد كبير من النجوم العالمين من أبرزهم النجم العالمي التون جون الذي تبرع بمبلغ مليون دولار لصندوق الإغاثة في حالات الكوارث في أستراليا، كذلك تبرعت النجمة العالمية كيلي مينوج وعائلتها بمبلغ 500.000 دولار أي (380 ألف جنيه إسترليني) وذلك لمساعدة أولئك الذين يقاتلون حرائق الغابات في أستراليا مسقط رأسها وهي الخطوة التي وجدها الكثيرين أنها تظهر مدى إنسانية كيلي وحبها لعمل الخير، كما تبرعت أيضًا النجمة العالمية بينك بنصف مليون دولار لنفس السبب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى