سيناتور أمريكي: لا يمكن دعم إسرائيل 100%

السياسي – قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، بيرني ساندرز، إنه من غير المقبول أن تدعم بلاده الاحتلال الإسرائيلي على حساب الفلسطينيين بشكل كامل.

وفي مقابلة تلفزيونية، أجاب السيناتو التقدمي على سؤال بشأن اتهامات لأنصاره بمعاداة السامية؛ بالقول إنه يعارض ذلك النهج، لكن السؤال الذي يجب أن يطرح هو بشأن مدى اتزان السياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية.

وقال: “لا يمكن ببساطة تأييد إسرائيل 100 بالمئة، علينا أن نفهم ما يحدث في غزة، هنالك بطالة بين الشباب بنسبة 60 بالمئة، الوضع في غزة مروع وزاد سوءا بسبب الحرب الأخيرة”.

وشدد ساندرز على ضرورة أن تعمل الولايات المتحدة مع دول أخرى لتحقيق بعض السلام في المنطقة.

ونفى ساندرز أن يكون أعضاء الكونغرس التقدميون، المتأثرون به، وخاصة الفلسطينية الأصل، رشيدة طليب، والصومالية الأصل، إلهان عمر؛ يؤمنون بضرورة إزالة “إسرائيل” وإنهائها، لكنه شدد على ضرورة إتاحة المجال لهؤلاء للدفاع عن أنفسهم.

وتعرضت طليب وعمر لحملة شرسة مؤخرا من قبل أنصار الاحتلال الإسرائيلي، على خلفية موقفهما ضد العدوان الأخير على قطاع غزة والأراضي الفلسطينية بشكل عام.

وبرز ساندرز كمنتقد رئيسي للاحتلال وطالب بوقف بيع الأسلحة له، رغم كونه يهوديا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى