دعوات لـ ترامب لفرض جمارك على الوقود السعودي

السياسي – طالب السيناتور الجمهوري “جيم أنهوف” الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بفرض رسوم جمركية على النفط الذي تستورد الولايات المتحدة من كل من السعودية وروسيا بسبب تصرفاتهما التي في أسواق النفط التي قال انها تهدد الاقتصاد والأمن القومي لبلاده.

جاء ذلك في رسالة نشرها السيناتور “أنهوف” عبر تويتر اليوم الاثنين تحولت العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق اثناء التعاملات يوم الاثنين إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ.

وقال السيناتور الجمهوري إن على الرغم من موافقة كل من موسكو والرياض على تخفيض انتاج النفط إلا أنه لا يزال سوق النفط العالمي يعاني من زيادة العرض بشكل كبير وسط فشل في تحقيق الأسعار الاستقرار المنشود.

وأضاف ” أنهوف” أنه من الواضح أن السعوديين والروس يواصلون إغراق النفط العالمي فيما اعتبره محاولة لسحق منتجي النفط والغاز الأمريكيين والاستحواذ على حصتهم في السوق.

وعقب السناتور الجمهوري قائلا إن “هذه الإجراءات تعرقل أمننا الاقتصادي والوطني، وبالنظر إلى هذه الظروف المؤسفة، يتوجب عمل المزيد، ومازلت اعتقد أن إدارة ترامب يجب أن تستخدم جميع سلطاتها، بما في ذلك فرض الرسوم الجمركية على النفط المستور د من السعودية وروسيا عقابا لهما على سلوكهما غير المقبول.

وأشار إلى أن فرض رسوم جمركية على السعودية وروسيا من شأنها الضغط عليهما بشكل كبير على حكومتيهما للعمل على وقف التدفق العالمي للخام بشجا أفضل الامر الذي سيخلق استقرار في سوق النفط.

وذكر أن سعر النفط الأمريكي غالبية هذا العام، كان عند أو بالقرب من أدني مستوياته منذ ثمانية عشر عاما، مما أدي إلى تسريح العمال وانخفاض الاستثمار بشكل كبير في البنية التحتية للطاقة في أمريكا.

وتابع “هذا التراجع في الاستثمار يثير القلق حيث أن استقلال أمريكا في مجال الطاقة مهدد، وعندما يكون استقلال طاقتنا مهدد فإننا أمننا القومي سيكون مهددا “.

وأضاف من اجل ذلك احثكم (ترامب) على استخدام سلطاته بما في ذلك سلطات الأمن القومي المتعلقة بالقسم 232  لفرض تعريفات على النفط المستورد من القادم السعودية وروسيا عقابا لهما على سلوكهم المدمر.

واليوم الاثنين

ومع نضوب الطلب الفعلي على النفط ظهرت تخمة عالمية في المعروض بينما لا يزال مليارات الأشخاص حول العالم يلزمون منازلهم لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط للتسليم في مايو أيار 55.90 دولار، أو 306 بالمئة، إلى ناقص 37.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 1834 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 9.2 بالمئة إلى 25.43 دولار للبرميل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى