سي إن إن تفصل مذيعاً لمساعدة شقيقه حاكم نيويورك السابق في فضيحة التحرش الجنسي

السياسي -وكالات

فصلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية المذيع التلفزيوني كريس كومو، بعد أربعة أيام من إيقافه عن العمل بسبب مساعدته في الدفاع عن شقيقه أندرو- حاكم نيويورك السابق- في قضية التحرش الجنسي.

وذكرت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” الأمريكية أن كريس عمل مع فريق إدارة الأزمات التابع لشقيقه بعد أن قالت عدة نساء إن أندرو لمسهن بشكل غير لائق، وقلل من شأنهن، وأدلى بتعليقات غير محترمة عندما كان حاكماً لنيويورك.

وقال كريس، الذي كان يعمل في الشبكة منذ 2013ـ في بيان: “ليست هذه هي الطريقة التي كنت أريد أن تنتهي بها مسيرتي في سي إن إن، لكنني أخبرتكم بالفعل لماذا وكيف ساعدت أخي”.

واعتذر كريس، 51 عاماً، سابقا عن “تقديم المشورة” لشقيقه أندرو، لكن المستندات الصادرة عن المدعي العام في نيويورك ليتيتيا جيمس كشفت أنه قلل من مدى “نصحه” الحقيقي لأخيه، الذي يكبره بــ 12 عاماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى