شارون ستون وأبرز صناع السينما في ندوات حوارية بمهرجان السعودية

السياسي -وكالات

انطلقت الجلسات الحوارية لنجوم الفن السابع المقامة على هامش مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في دورته الثانية، المقام بجدة خلال الفترة من الثامن إلى 10 من الشهر الجاري، وسط مشاركة 61 دولة من مختلف دول العالم.

وافتتح المهرجان جلساته الحوارية بنجمة هوليوود وأيقونة الثمانينات العالمية شارون ستون، تحدثت خلالها عن رؤيتها للمشهد السينمائي في المنطقة والعالم، وتطرقت للمحات من مسيرتها الفنية، كما كشفت عن موهبتها الفنية الأخرى وهي الرسم، واستعدادها لافتتاح معرضها الفني أوائل العام المقبل، في لوس أنجلوس.

كما استعرضت الجلسة الحوارية الأولى، أمس الجمعة، دور المرأة في السينما وأهمية تقديمها بالصورة التي تليق بها كعضو مهم في المجتمع يقع على عاتقها دور كبير في التنمية والبناء، مشيرة إلى أهمية التركيز على النماذج المؤثرة للمرأة في المجتمع وابرازها من خلال الشاشات الفضية وتشجيعها على تجسيد الأدوار العظيمة التي تقدمها في الحياة الواقعية.

يُشار إلى أن شارون ستون بجائزة “نوبل للسلام” وجائزة “هارفارد الإنسانية”، والجائزة “لإنسانية لحملة حقوق الإنسان”، وجائزة “الإنجاز من كليّة أينشتاين”، والعديد من الجوائز الأخرى التي تعكس اهتماماتها في أنسنة المجتمعات.

ودارات ندوات مع المخرج البريطاني غاي ريتشي، الذي كُرم بجائزة “اليُسر الفخريّة” ضمن حفل افتتاح المهرجان، وتحدث عن كواليس مسيرته السينمائية التي بلغت 25 عاماً.

كما أجري حواراً مع المخرج لوكا جوادانيينو الفائز بجائزة “الأسد الفضي” لأفضل مخرج في مهرجان البندقية السينمائي لهذا العام عن فيلم الرعب الرومانسي “العظام وكلّ شيء”.

بالإضافة إلى الممثل الكوبي الأصل، آندي غارسيا، المرشح لجائزة الأوسكار متحدثاً عن مسيرته السينمائية، وكيفية كسره حاجز مشاركة الممثلين اللاتينيين في السينما الأمريكية. وترشّح غارسيا للأوسكار عن فيلم “العراب: الجزء الثالث”

وتناولت الجلسة الحوارية الثانية أهم العوامل التي تؤثر على إنتاج الأفلام السينمائية، مؤكدة على أن جميع عناصر العمل السينمائي لها نفس الأهمية في صناعة الفيلم، ويجب أن يخطط لها بدقة منذ ولادة الفكرة حتى اكتمال العمل وإخراجه.

كما استعرضت أسباب الاختلاف بين الأعمال الفنية والتي تعود إلى طريقة الجمع بين مكونات وعناصر العمل السينمائي والخلط بينها، وأهمية اختيار الإطار المقدم للعمل السينمائي الذي يمنح الشكل الخاص للعمل، مؤكدة أن فهم متطلبات المجتمع وتوظيفها سينمائياً يساهم بشكل إيجابي في التأثير الفني على الإنسان والمجتمع المحيط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى