شبكة إنترنت خاصة بطائرات درونز لتجنب اختفائها ‎

السياسي – ابتكرت شركة Skycorp الواقعة في دولة إستونيا الأوروبية، المختصة بصناعة أنظمة بيئية جوية وطائرات بدون طيار تعمل بالهيدروجين، أداة في لوحة التحكم بالطائرات بدون طيار، ستسمح بإنشاء شبكة إنترنت لهذا النوع من الطائرات في المستقبل، أطلقت عليها اسم ”إنترنت الطائرات بدون طيار“.

لتجنب خطر اختفائها

وذكر موقع The Baltic Times الإخباري، اليوم الأحد، أن التكنولوجيا الجديدة تتيح اتصالات أفضل مع الطائرات بدون طيار، وتوجيهها أكثر دقة مع بيانات الموقع، والتحكم في أدائها عندما تتوقف عن العمل، لتأدية مهامها في المجال الجوي بدقة، ولتجنب خطر اختفائها.

وتنقل التقنية الجديدة معدات الطائرات بدون طيار إلى مستوى جديد وأكثر موثوقية، مع زيادة السلامة، لتكون قادرة في المستقبل على التحرك بأمان في المجال الجوي عبر ”إنترنت الطائرات بدون طيار“، وتأدية الوظائف المختلفة، واستخدامها في تطبيقات جديدة.

ضمان سلامة الطائرة واستقلالية تشغيلها

من جانبه، كشف ”ماريك أليكسو“، الرئيس التنفيذي لشركة Skycorp، أن فكرتهم ”بدأت من الرغبة في إنشاء نظام بيئي شامل لطائرات بدون طيار تعمل بالهيدروجين، بحيث تكون الاتصالات وقنوات التحكم أكثر موثوقية، لضمان سلامة الطائرة واستقلالية تشغيلها“.

وقال أليكسو: ”لاحظنا أن كلا من الطائرات بدون طيار البسيطة والأكثر تطورا، تختفي في بعض الأحيان، حيث إن اختفاءها هو مصدر إلهامنا لتطوير التقنية الجديدة، التي تم تصميمها لتُناسب جميع أنواع الطائرات بدون طيار“.

ويأتي ابتكار الشركة الإستونية ضمن مشاركتها في حاضنة الأعمال الإستونية بوكالة الفضاء الأوروبية ESA BIC Estonia ، التي تهدف إلى دعم أفكار رواد الأعمال المتصلة بالمجال الفضائي وتطويرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى