شراكة استراتيجية بين أمريكان إيرلاينز والخطوط القطرية

السياسي – قالت مجموعة أمريكان إيرلاينز الثلاثاء إنها وقعت اتفاق شراكة استراتيجية مع الخطوط الجوية القطرية وتعيد العمل باتفاقها لمشاركة الرمز.

وقالت أكبر شركة طيران في الولايات المتحدة أيضا إنها تدرس إضافة خدمة من الولايات المتحدة إلى الدوحة.

وبدءا من 2015، قالت كبرى الناقلات الأمريكية إن الشركات المنافسة في الخليج تتلقى دعما بشكل غير عادل من حكوماتها، مما يشوه المنافسة وينال من الوظائف الأمريكية، وهو ما تنفيه الناقلات الخليجية.

وقال دوج باركر رئيس مجلس إدارة أمريكان إيرلاينز ورئيسها التنفيذي في بيان: “جرى التعامل مع المشكلات التي أدت إلى وقف شراكتنا قبل عامين، ونعتقد أن استئناف اتفاقيتنا للمشاركة في الرمز سيتيح لنا تقديم الخدمة لأسواق يثمنها عملاؤنا وأعضاء فريقنا ومساهمينا.”

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية أكبر الباكر في بيان إن الشراكة الاستراتيجية “ستجمع بين اثنتين من أكبر شبكات الخطوط الجوية في العالم، مما يزيد الخيارات لملايين المسافرين ويوفر وصولا سلسا إلى عدد كبير من المقاصد الجديدة.”

وبموجب الاتفاق المرهون بموافقات حكومية، تضع أمريكان إيرلاينز رمزها على بعض رحلات الخطوط القطرية المباشرة ورحلات الربط من وإلى الولايات المتحدة ومركز عمليات الخطوط القطرية في الدوحة، مما يتيح للعملاء الأمريكيين وصولا إلى مقاصد إضافية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا لا تخدمها الشركة.

وستضع الخطوط القطرية رموزها على رحلات منتقاة تمر عبر مراكز أمريكان إيرلاينز في دالاس-فورت وورث وشيكاجو أوهير وفيلادلفيا وميامي ومطار جون ف. كنيدي في نيويورك ولوس أنجليس، وعلى الرحلات الدولية لأمريكان إيرلاينز من وإلى أوروبا والبحر الكاريبي وأمريكا الوسطى والجنوبية.

وقال باركر ورئيس أمريكان إيرلاينز روبرت إيسوم في مذكرة للموظفين الثلاثاء إن شركة الطيران “أصبحت تنتهج نهجا استراتيجيا بدرجة أكبر حيال مواقع نشر طائراتها ومتى تدخل في نشاط مشترك والتحالفات مع شركاء لتعزيز وإكمال شبكتنا.”

وأخطرت أمريكان إيرلاينز في حزيران/ يونيو  2017 الخطوط القطرية بقرارها إنهاء علاقة مشاركة الرمز بينهما.

وفي وقت سابق هذا الشهر، وقعت جول البرازيلية للطيران منخفض التكلفة اتفاقية مشاركة في الرمز مع أمريكان إيرلاينز. وأعلنت أمريكان إيرلاينز أيضا أنها تنمي علاقتها مع ألاسكا إيرلاينز، والتي تنضم أيضا لشبكة الخطوط الجوية العالمية “وان ورلد” وهو تحالف يشمل أيضا الخطوط القطرية وأمريكان إيرلاينز.

وفي نيسان/ أبريل 2019، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الإدارة تدقق في استحواذ الخطوط القطرية على 49 بالمئة في شركة طيران إيطاليا، والتي كانت تسير رحلات إلى مقاصد في الولايات المتحدة منذ 2018 في خطوة اعتبرها مشرعون أمريكيون تنطوي على خرق لاتفاق على عدم إضافة رحلات جديدة إلى الأسواق المحلية.

واتفقت الخطوط القطرية ومستثمر آخر في وقت سابق هذا الشهر على وضع طيران إيطاليا قيد التصفية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق