شرطي مصري يقتل اثنين من زملائه بعد حالة هيجان

السياسي-وكالات

احتجزت قوات الأمن المصرية فرد شرطة من وحدة مرور بني سويف أطلق النار على زملائه عقب إصابته بحالة هياج مفاجئ واضطراب في الوعي، في حادث أدى إلى مقتل شخصين.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن المحامي العام الأول لنيابات بني سويف، المستشار طارق جلال، أمر بتشكيل فريق من النيابة العامة بمركز المحافظة لمعاينة موقع الحادث في قيام فرد شرطة بإدارة المرور بإطلاق النار على زميليه في وحدة تراخيص النقل وأمين شرطة آخر مسؤول عن البصمة للسيارات.

وقررت النيابة العامة، حسب التقارير، التحفظ على أمين الشرطة القاتل وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وأوضحت وسائل الإعلام المصرية أن فرد شرطة يدعى عباس م.، البالغ 45 سنة، من وحدة مرور العلالمة، وهو مسؤول البوسته، قتل زميله سيد س. ( 38 سنة)، مسؤول البصمة بوحدة مرور العلالمة، دون معرفة الأسباب حتى الآن.

وفر المتهم بدراجته البخارية متجها إلى وحدة مرور بني سويف ليبدأ في إطلاق النيران بشكل عشوائي، ما تسبب بمقتل زميله، حامد م.، أمين الشرطة بمباحث مرور بني سويف البالغ 44 عاما، المقيم في مركز ناصر.

وتمكن رئيس مباحث مرور بني سويف، المقدم أحمد حسين، من السيطرة على القاتل وتم إلقاء القبض عليه، وتجري المباحث تحريات واسعة للوقوف على سبب الحادث.

وأوضحت التقارير أن منفذ الهجوم أطلق النار عقب إصابته بحالة هياج مفاجئ واضطراب في الوعي، وكان يهذي بكلمات غير مفهومة تعبر عن اختلال نفسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى