شرط ايراني للتفاوض مع إدارة ترامب

السياسي – كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن شرط بلاده الأساسي للتفاوض مع الولايات المتحدة، موضحا أنه يكمن في أن يعوض رئيسها، دونالد ترامب، خسائر إيران من إجراءاته.

وقال ظريف، في حديث للتلفزيون الإيراني، مساء اليوم السبت، إن على ترامب التعويض عن الخسائر الناجمة عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران والعودة إلى الصفقة قبل أي حوار مع طهران.

وشدد ظريف على أن “ترامب تسبب في خسارة تقدر بمئات مليارات الدولارات بالنسبة إلى إيران”، كما أنه يقف وراء اغتيال قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في 3 يناير 2020.

وشدد على أن حديث الرئيس الأمريكي حول الحوار مع إيران موجه “للاستهلاك الداخلي ولتحقيق أهداف انتخابية”.

وتابع: “بإمكان ترامب أن يعود إلى التفاوض مع إيران في غضون 24 ساعة وليس أسبوع في حال عوض خسائر البلاد من وقف الاتفاق النووي وعاد إلى تطبيقه”.

وأوضح ظريف أن “إيران لا تخش من طاولة المفاوضات لكنها لن تخضع للضغوط والإملاءات”، مشيرا إلى أن بلاده “تمتلك الشجاعة للمقاومة والتفاوض وعلى أمريكا أن تختار”.

وأعلن الرئيس الأمريكي، يوم 8 مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران، التي يصفها بأكبر داعم دولي للإرهاب متهما إياها بالسعي للحصول على الأسلحة النووية.

ودعا ترامب، الذي يقود “حملة الضغوط القصوى” ضد إيران التي فرض عليها عقوبات قاسية، كلا من روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، باقي المشاركين في الاتفاق، للانسحاب منه وبدء العمل على صفقة جديدة، بينما تصر هذه الدول على ضرورة الحفاظ على الصفقة الحالية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى