شركات إسرائيلية: التطبيع مع الإمارات جسر لدخول أسواق دول إسلامية

السياسي – قالت شركة الشحن الإسرائيلية زيم اليوم الأربعاء إنها ستقدم خدمة مباشرة إلى ميناء جبل علي بدولة الإمارات، في الوقت الذي أكدت فيه شركة أوركراود أن الإمارات ستكون جسراً لدخول أسواق المنطقة ودول إسلامية.
ومع الخط الجديد، تنضم زيم إلى عدد من المنافسين الدوليين، من بينهم إم.إس.سي وميرسك، في الإعلان عن الربط بين إسرائيل والإمارات منذ اتفاق البلدين على تطبيع العلاقات.
وقالت زيم إن خطها سينقل الشحنات من جبل علي إلى ميناء حيفا على البحر المتوسط وبالعكس، ويتيح خدمة من إسرائيل وشرق البحر المتوسط للإمارات.

جسر للدول الإسلامية
وفي سياق عمليات التطبيع الجارية، قال رئيس أوركراود التنفيذي جون ميدفيد إن المنصة الإسرائيلية للاستثمار في المشروعات تتوقع أن يتسنى لها العمل في دول الشرق الأوسط ودول إسلامية أخرى من خلال وجودها في الإمارات.
وتعتزم أوركراود، التي تستثمر نيابة عن آخرين، تأسيس شركة مسجلة محلياً في دبي وأبوظبي.
وأكد ميديفيد لـ”رويترز” في دبي اليوم الأربعاء أن “تحول هذا بشكل فجائي تماماً”.
تعاونت أوركراود هذا الشهر مع شركة فينيكس الإماراتية لتسهيل الاستثمار في شركات ناشئة بالبلدين.
وقال ميدفيد إن الإمارات “ستكون مدخلاً إلى أسواق في شمال أفريقيا وبقية الشرق الأوسط والعالم الإسلامي بصفة عامة”، مضيفاً ” إننا موجودون في المنطقة بصفة دائمة، لكن لسنا جزءاً منها على أرض الواقع وهذه التغيرات تصنع فارقاً كبيراً”.

اتفاقات النقل الجوي
وفي السياق، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية، توقيع اتفاقية خدمات النقل الجوي مع سلطة الطيران المدني في إسرائيل، بهدف تعزيز العلاقات الجوية الثنائية بين الجانبين.
وقالت الهيئة (حكومية) في بيان، الأربعاء، إن وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري، رئيس مجلس إدارة الهيئة، وقع الاتفاقية مع وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس، خلال لقائهما في مطار بن غوريون بتل أبيب.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال الوزير الإماراتي: “تعدّ الاتفاقية خطوة مهمة على طريق التعاون الإيجابي والبنّاء في العلاقات المتنامية بين الدولتين”.
وتوقع البيان أن تبدأ الرحلات الجوية المجدولة بين الإمارات وإسرائيل في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.
والثلاثاء، وقّع مسؤولون إسرائيليون وإماراتيون 4 اتفاقيات للتعاون المشترك بين الجانبين في أول زيارة رسمية منذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين منتصف الشهر الماضي.
وكانت الحكومة الإماراتية قد صدّقت، الإثنين، على اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد إجراء مماثل للبرلمان الإسرائيلي الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى