شركات الطيران اللبنانية تشترط الدفع بالدولار

السياسي – أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية، التي يمتلك المصرف المركزي غالبية الأسهم فيها، أنها ستبدأ اعتبارا من الإثنين، التعامل بالدولار الأميركي فقط، في ظل انهيار اقتصادي وأزمة سيولة حادة تشهدها البلاد منذ أشهر.

وأوردت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية: “تبدأ شركة طيران الشرق الأوسط (ميدل إيست) وشركات الطيران العاملة في لبنان، اعتبارا من الاثنين، بقبول الدفع بالدولار الأميركي فقط، للراغبين بالسفر على متنها”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن البيان إن شركات الطيران “ستقبل بطاقات الدفع كافة، إضافة إلى الشيكات المصرفية، شرط أن تكون العملية بالعملة الأجنبية”.

وأشارت إلى أنه “بإمكان المسافرين تسديد رسوم الحمولة الزائدة ورسوم تعديل الحجز بالليرة اللبنانية” في مطار بيروت.

يشار إلى أن شركة ميدل إيست كانت قد أبقت خلال الأشهر الماضية على قبولها الدفع بالليرة اللبنانية وفق سعر الصرف الرسمي المثبت على 1507 للدولار الواحد، بينما يتخطى سعر الصرف في السوق الموازية الألفي ليرة ووصل في فترات إلى 2400.

في المقابل، كانت شركات السياحة والسفر تطلب الدفع بالدولار أو بالليرة اللبنانية بحسب سعر الصرف في السوق الموازية، مما دفع الزبائن بالتوجه إلى مكاتب “ميدل إيست” مباشرة لشراء تذاكرهم.

ويأتي قرار ميدل إيست في وقت يعاني اللبنانيون للحصول على أموالهم من المصارف التي شددت تدريجيا منذ الصيف القيود على العمليات النقدية والسحب، خصوصاً بالدولار، والتحويلات إلى الخارج.

وبات السقف المسموح به في عدد من المصارف لا يتخطى 600 دولار شهرياً. وبدلاً من الحصول على النقد، باتت المصارف تعطي المواطنين شيكات مصرفية بأموالهم، لدفع مستحقاتهم.

وأثار قرار  شركة الطيران اللبنانية  استياء ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب أحدهم “الميدل ايست تابعة للدولة اللبنانية، (هذه) مخالفة فاضحة للقوانين (…) نحن لا نتجه نحو الإنهيار، نحن في وسط الانهيار”.

وكتبت أخرى ساخرة “لكل شخص يطالب بمقاطعة الميدل ايست، نقول له: ليس معنا دولار من الأساس لندفع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى