شركات الطيران تخسر 300 ألف دولار في الدقيقة

السياسي – رجح الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” وصول خسائر قطاع الطيران إلى 77 مليار دولار خلال النصف الثاني من 2020، ما يعادل 300 ألف دولار في الدقيقة الواحدة، وذلك بسبب تداعيات فيروس “كورونا” المستجد “كوفيد-19”.

وجاءت تلك الترجيحات في بيان صادر الثلاثاء، رغم عودة الطيران حول العالم، وفقا لشبكة “سي إن إن”.

أشار الاتحاد في بيانه إلى تعاف بطيء لقطاع السفر الجوي، الأمر الذي سيؤدي لخسائر ما بين 5 إلى 6 مليارات دولار شهريا من سيولة صناعة الطيران في 2021.

ودعا الاتحاد دول العالم لتقديم دعم لشركات الطيران في فترة الشتاء، من أجل تحسين القطاع.

وقدمت العديد من الدول إعانات لشركات الطيران بلغت 160 مليار دولار، تمثلت بمساعدات مباشرة وإعانات الأجور، والإعفاءات الضريبية للشركات، والإعفاءات الضريبية الخاصة بالصناعة، بما في ذلك ضرائب الوقود.

ويقدر الاتحاد أنه رغم خفض التكاليف بنسبة تزيد قليلا على 50% خلال الربع الثاني، صرفت الصناعة نحو 51 مليار دولار من النقد، بينما انخفضت الإيرادات بنسبة 80% تقريبا، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واستمر نزيف الأموال النقدية خلال أشهر الصيف، كما من المتوقع أن تنزف شركات الطيران بـ77 مليار دولار إضافي من أموالها خلال النصف الثاني من هذا العام، وما بين 60 أو 70 مليار دولار إضافي في العام 2021، ومن غير المتوقع أن تجني الصناعة أي أرباح إيجابية حتى العام 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى