شركة أزياء شهيرة تستعين بنجم راب تونسي لإنقاذها من الخسائر

السياسي -وكالات

أعلنت شركة الملابس الإيطالية “بينيتون” عن تعاونها مع نجم الراب التونسي الأصل غالي عمدوني، في تشكيلة محدودة من الأزياء تركز على “التعددية الثقافية”.
وأطلقت الشرطة على تشكيلة الملابس التي تحمل توقيع المغني الإيطالي المولود في ميلانو لأبوين تونسيين تسمية “يونايتد كولورز أوف غالي”، التي تذكّر بشعار إعلاني ساهم في نجاح “بينيتون” الواسع في ثمانينات القرن العشرين، ويبرز تمازج الثقافات.

ونقلت “فرانس برس” عن المدير العام للشركة ماسيمو رينون قوله، إن الهدف من التعاون مع غالي، يتمثل في إعادة العلامة التجارية بقوة إلى “منصات العرض والأسواق الدولية.

ومن جانبه قال مغني الراب البالغ 28 عاما خلال عرض تشكيلته “أردت ابتكار ملابس تمثل جيلي، في مرحلة توقفت فيها الموسيقى بسبب الجائحة”.

وتضم التشكيلة قبعات بيسبول مطرزة، وسترات قطنية وقمصانا كبيرة الحجم، وحقائب ظهر من النايلون، وكذلك حجابات متعددة الألوان.

خسائر فادحة

ومُنيت مجموعة “بينيتون” العام 2020 بخسارة صافية قدرها 329.4 مليون دولار بفعل تأثير جائحة كوفيد-19، بعدما كانت عانت أصلا العام 2019 نتيجة سلبية بلغت 161.8 مليون دولار.

وكانت المجموعة التي أسسها أربعة اشقاء وشقيقات العام 1965 في شمال شرق إيطاليا اشتهرت في البداية بكنزاتها الصوفية الناعمة ذات الألوان المتعددة.

ثم توسع نجاح “يونايتد كولورز أوف بينيتون” حتى أصبح عالميا بين العامين 1982 و2000 نتيجة الحملات الإعلانية الصادمة للمصور أوليفييرو توسكاني.

دور أزياء فرنسية تحارب كورونا عبر صناعة أقنعة طبية

لكن العلامة التجارية شهدت بعد ذلك مراحل أكثر صعوبة، حتى أن لوتشيانو بينيتون البالغ 86 عاما أعلن في نهاية العام 2017 عودته إلى رئاسة الشركة للسعي إلى النهوض بها مجدداً

وتأمل الشركة استقطاب زبائن أصغر سنا من خلال تعاونها مع غالي الذي يتابعه الملايين على الشبكات الاجتماعية، وسبق له أن تعاون مع دار “غوتشي” للأزياء الفاخرة في سلسلة من الأفلام القصيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى