شركة أوبرا وينفري ترفع دعوى قضائية ضد برنامج البودكاست -أوبراديميكس

السياسي -وكالات

رفعت شركة أوبرا وينفري دعوى قضائية ضد برنامج البودكاست (أوبراديميكس) بدعوى أنه يضلل المستمعين ويدفعهم إلى الاعتقاد بأنها قامت برعايته أو الموافقة عليه.

وفي شكوى قدمت الثلاثاء في محكمة مانهاتن الاتحادية، قالت شركة هاربو المملوكة لوينفري إنها لا تسعى للحصول على أرباح أو تعويضات من كاتبتي البرنامج كيلي كارتر جاكسون وليا رايت ريجور كما لا ترغب في إيقاف بث البودكاست.

وتريد الشركة تغيير الاسم قائلة إن البودكاست والفعاليات المباشرة المرتبطة به تقوض العلامتين التجاريتين (أوبرا) و(أو) المملوكتين لشركة هاربو وتستغل بشكل خاطئ السمعة الحسنة التي أمضت وينفري عقوداً في تأسيسها.

ويصف موقع (أوبراديميكس) الكاتبتين جاكسون وريجور بأنهما مؤرختان وصديقتان تعملان على إلقاء الضوء على بعض من أشهر حلقات برنامج وينفري الحواري ومناقشة التأثير الثقافي “لملكة الحوارات”.

وفي مقابلة في أبريل (نيسان) مع الإذاعة الوطنية العامة، وصفت ريجور وينفري بأنها مؤسسة تسير على قدمين.

وقالت “هذه امرأة سوداء سيطرت على العديد من المساحات والساحات” منذ الثمانينيات.

وأضافت “أقول ذلك بطريقة لا تعفيها من النقد البناء أو وجود ملاحظات أو أي شيء من هذا القبيل، ولكنه بالأحرى اعتراف بالمؤسسة التي شيدتها أوبرا وينفري حول صورتها وحول علامة أوبرا وينفري التجارية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى