شركة شحن تركية تقر بتهريب كارلوس غصن

السياسي – أقرت شركة MNG التركية الشهيرة في الشحن وخدمات النقل الجوي، اليوم الجمعة، باستخدام طائرتين من أسطولها في عملية تهريب رجل الأعمال اللبناني الفرنسي البرازيلي كارلوس غصن من اليابان إلى لبنان عبر تركيا قبل أيام.

وصدر بيان رسمي من الشركة، اليوم، تضمن تفاصيل جديدة عن كيفية ترتيب عملية هروب غصن، وأكد المعلومات المتداولة عن أن الطائرتين تعودان للشركة، وجرى استخدامهما بشكل غير شرعي في عملية الهروب.

وأوضحت الشركة في بيانها أنها “تقدمت بشكوى لمحاسبة الفاعلين في استخدام طائرتيها بهذا الشكل غير الشرعي، حيث تم استئجار الطائرتين الخاصتين من قبل زبونين مختلفين، لم تظهر التحقيقات وجود ارتباط فيما بينهما، ولم يتم العثور على اسم غصن في لائحة الركاب كذلك، وأنه جرى التلاعب بتلك القيود من قبل أحد العاملين في الشركة”.

البيان، الذي حمل اسم المدير العام للشركة جان شاشمار، أوضح أيضا أن “شركة MNG تقدمت بشكوى للسلطات التركية لاستخدام طائرتيها في رحلات مباشرة غير مجدولة في عملية هروب كارلوس غصن من اليابان، وذلك في الأول من كانون الثاني/يناير الجاري”.

وأضاف “جرت عملية اسئتجار طائرتين من أسطول الشركة، الأولى من دبي إلى أوساكا ومن ثم إسطنبول، والأخرى من إسطنبول إلى بيروت عبر زبونين مختلفين، ومن الواضح عدم وجود علاقة بينهما وعدم وجود اسم غصن في الرحلتين”.

وزادت الشركة أنه “وبعد اتضاح استفادة غصن من الرحلتين في عملية الهروب، وعدم وجود اسمه في اللوائح، جرت تحقيقات داخل الشركة، وانتقلت لاحقا إلى شكوى لمحاسبة الفاعلين في تركيا، وأسفرت التحقيقات عن اعتراف أحد العاملين بتلاعبه بقيود الشركة بشكل فردي شخصي، من دون أن يكون هناك علم أو موافقة من إدارة الشركة”.

وأكدت الشركة في بيانها أنها “في تعاون تام مع السلطات التركية المعنية، وأنها مهتمة بمحاسبة الفاعلين بشكل كامل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى